عكاشة :الإخوان سرقوا الثورة .. وخانوا المجلس العسكري

أكد توفيق عكاشة صاحب قناة الفراعين (المغلقة حالياً) في تصريحات نقلتها وكالة ONA أن القرارت التي اتخذها الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي هي قرارات متوقعة وسبق وان ذكرها (عكاشة) بالحرف وبالاسم في في برنامجه “مصر اليوم”  على فضائية الفراعين، وقال وقتها إن اللواء عبد الفتاح السيسي هو ذراع الإخوان داخل المجلس العسكري.
 
وتابع عكاشة  أن قرارات مرسي ليست بناءً على اتفاق بينه وبين العسكري، ولكنها خيانة من مرسي للمجلس .
 
وأوضح  صاحب قناة الفراعين ان القرارات من الناحية القانونية باطلة لأنها ألغت الإعلان الدستوري المكمل الذي أقسم مرسي على حمايته، ويعد ذلك التعدي الثاني لمرسي على اليمين الدستوري .
 
وأضاف ” أما من الناحية السياسية أو العسكرية فمرسي تعدّي تعدياً صارخاً على قانون المؤسسة العسكرية بترقيه ترقية مزدوجة للواء عبد الفتاح السيسي من لواء إلى فريق أول متعديا علي رتبة الفريق، وذكر عكاشة أن تلك الإجراءات الاستثنائية في الترقيات لا تُتخذ إلا في حالة الحروب والمصائب وقلة عدد الرتب والكفاءات .
 
ويري  عكاشة أن المجلس العسكري سوف يمتثل لقرارات مرسي، وأنه يستحق ما جري له - كما قال الدكتور رفعت السعيد- لأنه هو من آتى بالإخوان وجعل منهم قادة مصر في الفترة الحالية على حد قوله .

 وأبدى عكاشة حزنه من الشعب قائلا ” أنا وضعت صوابعي العشرة في الشق من الشعب دا، الشعب سلبي وكان مع المجلس العسكري اما الآن راح المجلس العسكري “.
 
وأضاف عكاشة ”  الشعب المصري بيحترم الكرسي ومبيحترمش صاحبه وهيسمع كلام مرسي حتى لو غلط لأنه هو اللي عالكرسي، الناس تعبتنا ولا يملكون تقرير مصيرهم “.
 
وبالإشارة  لتأثير قرارات مرسي على دعاوى ثورة 24 أغسطس “أنا لا أتصور أي جديد في ثورة التحرير من حكم الإخوان، بكرة هيعرفوا إن أنا صح وهيرجعوا يقولوا عالفيسبوك  إحنا آسفين يا عكاشة” .
 
وشدّد عكاشة على أنه إذا ظل الإخوان في الحكم ففي المستقبل القريب ستُفرض الحماية الدولية علي سيناء وقناة السويس، وبرر ذلك بأن مجلس الشيوخ الأميركي قد أصدر قرارا بالإجماع على أن جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية”.
 
واختتم عكاشة تصريحاته لـ ONA  بقوله “الإخوان سرقوا الثورة  والبلد، وخانوا المجلس العسكري، والإعلام ضيع البلد .

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات