EMTC

تحد

«المقالة» تعيد بناء 60 % من مقرات الأمن في غزة

أعلن وزير الداخلية في الحكومة المقالة التي تديرها حركة «حماس» في غزة فتحي حمَّاد، امس ان وزارته استطاعت إعادة بناء نحو 60% من المقرات الأمنية التي دمرت أثناء الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة.

وقال حمَّاد خلال افتتاح مقر جهاز الدفاع المدني في منطقة الشيخ رضوان شمال مدينة غزة إن« أفراد الشرطة استطاعوا رغم قلة الإمكانيات المتوفرة لديهم نتيجة الحصار من التغلب على كل المعوقات وإنجاز العمل المطلوب منهم».

واعتبر أن هذه الخطوة «تأتي في إطار التحدي المستمر من قبل الشعب الفلسطيني لسياسة الاحتلال الإسرائيلي الهادفة إلى قتل روح العزيمة والتطور من خلال استهداف مقرات الأجهزة الأمنية والمؤسسات التي تخدمه». وجدد حماد رفض حكومته خيار المفاوضات مع إسرائيل بكافة أشكالها، مشددا على أن «الفلسطينيين بحاجة إلى من يقف إلى جانبهم من أجل استرداد حقوقهم المسلوبة».

وكان أفراد جهاز الدفاع المدني في المنطقة المذكورة يمارسون أعمالهم من خلال غرف حديدية «كونتينر» غير صالحة للاستخدم، إلى أن أعادت الوزارة بناء المقر الجديد الذي افتتح امس بحضور عدد من قيادات حركة «حماس» والأجهزة الأمنية. (يو بي اي)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات