موقف

فياض يحذر من خطورة الصناعات الإسرائيلية في المستوطنات على الفلسطينيين

قال رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض إن الصناعات الإسرائيلية المقامة في المستوطنات والمناطق الحدودية في الضفة الغربية تلحق خطورة كبيرة على البيئة والصحة في فلسطين.

وشدد فياض في كلمة له خلال مؤتمر عن الصناعات الإسرائيلية في المستوطنات الإسرائيلية في مدينة طولكرم أمس على أن النشاط الاستيطاني المحموم لإسرائيل يؤدي استمراره إلى تقويض أية إمكانية لإقامة دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة.

وقال فياض إن «هذه الأنشطة مع استمرار فرض الحصار الإسرائيلي الخانق على قطاع غزة يتناقض بشكل صارخ مع القانون الدولي، وفيه تحدٍ سافر لإرادة المجتمع الدولي».

وأكد على تمسك السلطة الفلسطينية بتفعيل الإرادة الدولية لإلزام إسرائيل بوقف انتهاكاتها لقواعد الشرعية والقانون الدوليين خاصة الوقف الشامل والتام للاستيطان في كافة الأراضي الفلسطينية في مقدمتها مدينة القدس الشرقية ومحيطها.

وقال إن «أية عملية سياسية، وحتى لا تكون مضيعة للوقت تتطلب تدخلاً فاعلاً من المجتمع الدولي لضمان الجدية والمصداقية لجهة كونها قادرة على إنهاء الاحتلال وضمان انسحاب إسرائيل عن كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ 5 يونيو 1967». وأضاف أن «أزمة العملية السياسية ليس مردّها قلة التفاوض، بل غياب الجدية والمصداقية لهذه العملية».

(د.ب.أ)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات