قرار

الولايات المتحدة ترفض طلب الصين إلغاء اجتماع الدلاي لاما مع أوباما

رفض البيت الأبيض أمس طلب الصين إلغاء اللقاء بين الرئيس باراك أوباما والزعيم الروحي للتيبت الدلاي لاما الذي سيعقد الأسبوع الجاري.

وفي رد فعل على تحذير الصين ان عقد اللقاء سيؤدي الى مزيد من التوتر في العلاقات بين البلدين، أكد الناطق باسم البيت الأبيض روبرت غيبس أن «اللقاء سيجري كما هو مقرر له الخميس المقبل».

وفي محاولة لتهدئة بكين على الرغم من كل شيء، لن يحصل اللقاء في المكتب البيضاوي في البيت الأبيض وانما في قاعة الخرائط. وقال غيبس إن الدلاي لاما «زعيم روحي يحظى باحترام دولي. انه متحدث باسم حقوق الإنسان للتيبتيين. يأمل الرئيس في لقاء مفيد وبناء».

وكان الناطق باسم الخارجية الصينية ما تشاو شوي أعلن في وقت في بيان عن حض الولايات المتحدة الصين «على ان تدرك الطابع الحساس جدا للمسائل المتعلقة بالتيبت، وان تحترم تماما التزامها حيال انتماء التيبت للصين ومعارضتها لاستقلال التيبت».

وذكّر الناطق الصيني بموقف بلاده المعارض «لاي لقاء بين المسؤولين الأميركيين والدلاي لاما». وقال إنه «سبق للصين ان احتجت رسمياً لدى الولايات المتحدة بشأن هذا القرار». ولم يستقبل أوباما الزعيم الروحي للتيبيتيين أثناء زيارة قام بها إلى الولايات المتحدة في أكتوبر الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات