يبدأ زيارة لها تستمر 3 أيام

بيرلسكوني ينتقد سياسة إسرائيل الاستيطانية

وجه رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو بيرلسكوني انتقادات لسياسة الاستيطان الإسرائيلية قبل زيارته المقررة إلى إسرائيل اليوم الاثنين لمدة ثلاثة أيام.

ودعا بيرلسكوني في مقال نشره في صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية امس إسرائيل إلى وقف الاستيطان في الضفة الغربية والانسحاب من هضبة الجولان السورية.

وكتب بيرلسكوني مقاله بناء على طلب الصحيفة الإسرائيلية عشية زيارته لإسرائيل التي ستبدأ اليوم وستتضمن خطابا سيلقيه أمام الهيئة العامة للكنيست يوم الأربعاء المقبل.

ووصف بلاده بأنها «الصديق الوثيق لإسرائيل في أوروبا»، بيد أنه انتقد في الوقت نفسه سياسة الاستيطان الإسرائيلية ووصفها ب«العائق أمام السلام» وقال: «كصديق أود أن أقول للشعب وللحكومة في اسرائيل.. ان المضي قدما في هذه السياسة خطأ».

وأشاد في الوقت نفسه بقرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بوقف البناء في الضفة الغربية لمدة 10 شهور، ووصفه بالقرار الشجاع. وقال إنه «ليس من الممكن على الإطلاق إقناع الفلسطينيين بالنوايا الطيبة لإسرائيل طالما تواصل هي البناء في المناطق التي تتعين إعادتها وفقا لاتفاقية سلام».

وأضاف أنه «رغم ذلك فإن ما حدث في غزة (بعد انسحاب إسرائيل منها) ينبغي أن يثير أفكارا وأنه لا يمكن إخلاء مستوطنات والوقوف بعد ذلك أمام كنس محروقة وإطلاق صواريخ».

من جهة اخرى، طالب بيرلسكوني بإعادة مرتفعات الجولان التي احتلت في العام 1967 إلى سوريا مقابل إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين تل أبيب ودمشق.

وشدد في مقاله على أنه «حان الوقت لأن تعمل سوريا وإسرائيل سوية من أجل السلام الذي يتم في إطاره إعادة الجولان في موازاة إقامة علاقات دبلوماسية ودية بين الدولتين وأن تتوقف دمشق من جانبها عن دعم المنظمات التي لا تعترف بوجود إسرائيل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات