"قوى 14 مارس" ترفض تصريحات الأسد بشأن مزارع شبعا

بوش يستقبل سعد الحريري الجمعة

أعلن البيت الابيض السبت عن أن الرئيس الاميركي جورج بوش سيستقبل الجمعة المقبل رئيس كتلة »المستقبل« البرلمانية اللبنانية النائب سعد الحريري.

فيما رفضت الغالبية البرلمانية اللبنانية تصريحات الرئيس السوري بشار الاسد الذي قال فيها ان على بيروت وليس على دمشق ان تثبت لبنانية مزارع شبعا التي تحتلها إسرائيل والواقعة على مثلث الحدود السورية ـــ اللبنانية ــــ الفلسطينية.

وامتنع البيت الابيض عن اعطاء اي تفاصيل عن القضايا المطروحة المدرجة على جدول اعمال المحادثات التي ستشمل لقاءات بين الحريرى وعدد من كبار المسؤولين في الادارة الاميركية.

واكتفت المصادر بالقول ان المسؤولين الاميركيين سيتبادلون وجهات النظر مع الحريري حول عدد من المسائل الخاصة بالتطورات المتعلقة بالوضع اللبناني والاقليمي.

إلى ذلك، وقال النائب اللبناني انطوان زهرة في ختام اجتماع للجنة تمثل »قوى 14 مارس« السبت انه يكفي ان تقدم الحكومة السورية محضرا يؤكد ان جزءا الى الغرب من مزارع شبعا لبناني والجزء الشرقي سوري.

وتطالب بيروت بدعم من دمشق بالسيادة على قطاع مزارع شبعا الذي احتلته اسرائيل في 1967. وبالنسبة الى الامم المتحدة، فإن هذا القطاع سوري.

واعتبر الاسد السبت في خطاب ألقاه في افتتاح مؤتمر اتحاد المحامين العرب في دمشق ان مطلب الحكومة اللبنانية ترسيم الحدود في مزارع شبعا في جنوب لبنان هو »طلب اسرائيلي«، مؤكدا ان »المستفيد الاكبر منه هو اسرائيل (...) وهذا العمل موجه ضد المقاومة ويفيد اسرائيل«.

وقد سحبت اسرائيل جنودها في العام 2000 من جنوب لبنان بعد احتلال دام 22 عاما.

في موازاة ذلك بدأ رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة أمس زيارة إلى الأردن تستمر يوما واحد يلتقي خلالها الملك عبد الله الثاني ونظيره الاردني معروف البخيت لإجراء محادثات حول »العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الاوضاع في المنطقة«.

وذكرت وكالة الانباء (بترا) ان البخيت والسنيورة سيترأسان اجتماعات اللجنة العليا الاردنية اللبنانية المشتركة في اعمال دروتها الخامسة حيث سيتم لتوقيع على اتفاقات للتعاون بين البلدين.

وأفادت صحف اردنية امس ان السنيورة سيبحث العلاقات اللبنانية السورية خلال الزيارة.

وكان البخيت على راس مستقبلي السنيورة والوفد الوزاري المرافق في مطار ماركا العسكري قرب عمان، حيث عزفت الفرقة الموسيقية النشيدين الملكي الاردني والجمهوري اللبناني كما استعرض السنيورة حرس الشرف.

وشارك في الاستقبال عدد كبير من الوزراء والمسؤولين الاردنيين. ويرافق السنيورة وفد يضم خمسة وزراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات