اردوغان: سنمضي في الإصلاحات للانضمام للعضوية "الأوروبية"

اردوغان: سنمضي في الإصلاحات للانضمام للعضوية "الأوروبية"

أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان، عن ان بلاده ستمضي قدما في تنفيذ الاصلاحات السياسية المطلوبة للانضمام الى عضوية الاتحاد الاوروبي ورفض تلميحات بان عملية الاصلاح تسير ببطء.

وكان دبلوماسيون تحدثوا في الآونة الاخيرة ان تركيا تماطل واعربوا عن مخاوفهم من احتمال توقف عملية الانضمام بأكملها اذا لم تحل قضايا رئيسية مثل قبرص وحقوق الاقليات وحرية التعبير.

وقال اردوغان في كلمة امام سفراء دول الاتحاد الاوروبي الجمعة »نعلم ان هناك قلقا يعرب عنه احيانا من ان عملنا في الاصلاحات السياسية اصبح بطيئا وان تصميمنا تراجع. اود ان اؤكد بقوة ان عملنا بشأن الاصلاح سيتسارع«.

وبدأت تركيا في اكتوبر الماضي محادثات تأخرت للانضمام الى عضوية الاتحاد الاوروبي لكن دعوات متكررة وجهت الى انقرة منذ ذلك الحين للاسراع بعملية الاصلاح. ويشير منتقدون في هذا الصدد الى رفض انقرة اعادة فتح معهد ديني للمسيحيين الارثوذكس قرب اسطنبول.

وجاء في نص كلمة اردوغان »برلماننا وحكومتنا يدركان الحاجة للتوصل الى حل لمشكلة ممتلكات المؤسسات الدينية التي نقلت الى أطراف ثالثة«.

وقال دبلوماسي اوروبي في الاونة الاخيرة ان تركيا ما لم تعمل بسرعة اكبر في تنفيذ الاصلاحات فلن تجد الا عددا قليلا من الحلفاء في الاتحاد الاوروبي لمساعدتها اذا ثارت مشاكل مثل خلاف مع اليونان بشأن جزيرة قبرص المقسمة.

لكن محللين يقولون ان اردوغان يخشى تنفيذ اصلاحات مثيرة للجدل في وقت تحشد فيه المعارضة التركية قواها وتطالب باجراء انتخابات مبكرة.

واشار استطلاع للرأي نشرت نتائجه هذا الاسبوع الى تراجع نسبة التأييد لحزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه اردوغان الى اقل قليلا من 30 في المئة بعد ان كانت 34.3 في المئة خلال الانتخابات في نوفمبر 2002.

ورغم الاحتمالات التي ترجح فوز الحزب بأكثر من مثلي الاصوات التي يمكن ان يحصل عليها اي حزب اخر أظهر الاستطلاع الذي اجرته صحيفة »الوطن« انه سيضطر الى الحكم من خلال ائتلاف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات