أوروبا تسعى إلى اتفاقات مع ليبيا والمغرب بشأن الهجرة

أوروبا تسعى إلى اتفاقات مع ليبيا والمغرب بشأن الهجرة

أعلن مسؤول في الاتحاد الأوروبي ان التكتل يسعى إلى إبرام سلسلة من الاتفاقات مع دول في شمال افريقيا، خصوصا ليبيا والمغرب، بهدف الحد من الهجرة غير المشروعة بما في ذلك تقديم دعم مالي لليبيا.

وعبر المفوض الأوروبي للعدل والأمن فرانكو فراتيني عن أمله أيضا في وضع اللمسات النهائية على معاهدة »إعادة إدخال« مع المغرب بحلول الربيع. وقال فراتيني ان هذه المعاهدة ستتيح لأوروبا ليس فقط ترحيل المتسللين المغاربة بل أيضا غيرهم ممن استخدموا المغرب جسرا للوصول إلى الاتحاد الأوروبي.

وأجرى الاتحاد الأوروبي اتصالات مع الجزائر لبدء مفاوضات مماثلة.وأوضح فراتيني للصحافيين في روما »سيكون عام 2006 العام الذي تطبق فيه هذه المقترحات. سيكون عاما مهما للغاية في مكافحة الهجرة غير المشروعة«.

وتابع »نحن على استعداد للجلوس على مائدة مفاوضات مع ليبيا« في إشارة إلى اجتماع مقبل مع وزير الداخلية الليبي في بروكسل. وذكر فراتيني من دون الخوض في تفاصيل أن الاتحاد الأوروبي عرض تقديم دعم مالي لتعزيز جهود ليبيا في مراقبة الحدود.

وكان فراتيني يتحدث من بلده ايطاليا في أعقاب زيارة رفيعة المستوى قام بها وزير الداخلية الايطالي جوسيبي بيزانو لمدينة سرت الليبية مسقط رأس الزعيم الليبي معمر القذافي لإجراء مباحثات بشأن مسألة الهجرة.

ومثل ايطاليا تتعرض حكومات أوروبية كثيرة لضغوط من الناخبين لاتخاذ إجراءات صارمة ضد المتسللين وطالبي حق اللجوء غير الحقيقيين وهي قضية سلطت عليها الأضواء خلال الانتخابات عبر أنحاء أوروبا في السنوات الماضية.

وقال بيزانو ان ليبيا أوقفت 40 ألف متسلل قبل أن يصلوا إلى ايطاليا خلال العام الماضي. لكن عدد المهاجرين الذين يعبرون افريقيا إلى ايطاليا المجاورة بالقوارب ارتفع بنسبة 50 في المئة في عام 2005 .

مشيراً إلى أن ليبيا كانت إحدى نقاط العبور الرئيسية. وأصبحت ايطاليا في صدارة علاقات الغرب مع ليبيا التي بدأ الدف يسري إليها منذ أن أعلنت طرابلس في ديسمبر عام 2003 أنها ستتوقف عن السعي للحصول على أسلحة نووية وكيماوية وبيولوجية.

في هذا السياق، أعلنت مجموعة فينميتشانيكا الايطالية الدفاعية التي تملكها الدولة أنها ستزود ليبيا بعشر مروحيات عسكرية لمراقبة الحدود وستبدأ مشروعا مشتركا في طرابلس بهدف تحديث أسطول الطائرات الليبي الحالي.

وتوجد بين ايطاليا وليبيا اتفاقية لترحيل المتسللين لاقت انتقادات من قبل جماعات حقوق الإنسان. ودافع بيزانو عن أوضاع مراكز الهجرة الليبية قائلا »السلطات الليبية تعرض كل الضمانات الممكنة«.

وأضاف خلال المؤتمر الصحافي إلى جانب فراتيني »تسمح (السلطات الليبية)بدخول السلطات الايطالية والأوروبية للمخيمات للتفتيش«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات