20 لاجئاً يستأنفون الاعتصام

مصر تطلق سراح أكثر من 230 سودانياً

أعلنت المفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين أمس أن السلطات المصرية أطلقت سراح 230 سودانيا كانت ألقت القبض عليهم بعد النهاية الدامية لاعتصامهم في القاهرة,فيما نظم 20 لاجئا سودانيا اعتصاما أمام مقر المفوضية بالمهندسين.

وكانت السلطات المصرية أطلقت سراح 164 سودانيا في 11 يناير الجاري وبذلك تكون أطلقت 400 من إجمالي 650 سودانيا ألقت القبض عليهم في نهاية ديسمبر الماضي.

وقالت الناطقة باسم المفوضية العليا استريد فان جندرين ستورت لوكالة فرانس برس ان »السلطات أطلقت الأربعاء سراح 176 سيدة وطفلاً و75 شخصا من إقليم دارفور« الذي يشهد حربا أهلية منذ فبراير 2003. وأكدت أنها تتوقع إطلاق 39 آخرين.

وكانت الشرطة المصرية فضت بالقوة في 30 ديسمبر اعتصاما كان أقامه حوالي 2000 من اللاجئين السودانيين منذ ثلاثة أشهر في احد ميادين القاهرة للمطالبة بالحصول على اللجوء في بلد أوروبي وقتل أكثر من 25 سودانيا في هذه الأحداث.

ووافقت السلطات المصرية على مد المهلة الممنوحة للمفوضية العليا لبحث وضع هؤلاء السودانيين حتى 26 يناير الجاري.وقالت الناطقة باسم المفوضية العليا »لم نتلق أي ضمان من قبل السلطات بان الأشخاص المحتجزين لن يتم طردهم ولكننا نأمل في ذلك«.

وكان الناطق باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد صرح بان مصر ستسمح لطالبي اللجوء السودانيين بالبقاء على أراضيها إلى أن تنتهي المفوضية العليا من تقويم وضعهم.

من جهة أخرى كرر اللاجئون ظهر الأربعاء مطالبهم بالسماح لهم باللجوء السياسي إلى الولايات المتحدة ونظم 20 متهماً اعتصاماً أمام مقر المفوضية في القاهرة وطالبهم مفوض اللاجئين الدكتور محمد احمد الاغبيش بالاحتكام لصوت العقل.

القاهرة ـــ البيان والوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات