سرور يتهم التلفزيون بتشويه جلسات المجلس

البرلمان المصري يطالب بتأجيل السماح لـ «كليمنصو» بعبور قناة السويس

طالب مجلس الشعب المصري (البرلمان) الحكومة بتأجيل السماح للسفينة الفرنسية الحربية «كليمنصو» بعبور قناة السويس إلى أن ينتهي المجلس من مناقشة الموضوع من جميع جوانبه، في وقت اتهم احمد فتحي سرور رئيس «البرلمان» التلفزيون بعرض جلسات المجلس ممسوخة على شاشته.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية (أ.ش.أ)عن ماجد جورج وزير الدولة لشؤون البيئة تأكيده الليلة قبل الماضية على إعطاء الموافقة على عبور السفينة الحربية الفرنسية كليمنصو المجرى الملاحي لهيئة قناة السويس بعد التأكد من أنها «لن تسبب أخطارا بيئية تؤثر على الإنسان أو البيئة أو تؤثر على المجرى الملاحي للقناة».

وأضافت الوكالة نقلا عما قاله جورج في جلسة مجلس الشعب ان تعامل الوزارة مع هذه السفينة تم في إطار اتفاقية بازل التي تختص بنقل النفايات الخطرة عبر الحدود من أجل حماية صحة الإنسان والبيئة من خطر النفايات والتي تنص على إخطار مسبق من الدولة المصدرة والدولة المستوردة ودولة المرور.

وأضاف أن البحرية الفرنسية ووزارة البيئة هناك أوردت وثائق رسمية بأن السفينة مملوكة لوزارة الدفاع الفرنسية وسوف يتم تفكيكها في الميناء الهندي وتم تفكيك مادة الاسبستوس من جسم السفينة وتبقت كمية تبلغ 45 طنا في جسم السفينة لا يمكن الحصول عليها إلا بعد تفكيكها وهو ما سيتم في ميناء ألانج بولاية جوجارات الهندية.

من جانبه اعتبر سرور أن مسخ جلسات المجلس بمثابة «إهانة له وتشويه لصورته أمام الرأى العام».وطالب سرور، ردا على ما أثاره بعض أعضاء المجلس، وزير الاعلام انس الفقي بأن يراعى هذا الموضوع.

وعقب مفيد شهاب وزير الدولة للشؤون القانونية والمجالس النيابية قائلا «ان الحكومة تؤمن تماما ان الإعلان المفضل عن كل نشاط المجلس أمر مهم وأن وزارة الاعلام حريصة على ان تنقل ما يدور في المجلس بصورة كاملة».

وأشار شهاب إلى انه تحدث مع وزير الإعلام حول هذا الموضوع بعد ما اشتكى له عدد من أعضاء المجلس.. فأوضح له أن برامج التلفزيون كانت معدة منذ أسبوعين وكل ما حدث ان مجلس الشورى بدأ جلساته قبل الشعب فكانت المدة المخصصة للمجلسين نصف ساعة ووعد بزيادة ساعات بث جلسات المجلس كما كانت قبل ذلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات