مجلس الأمن يجري مشاورات عاجلة بشأن ساحل العاج

مجلس الأمن يجري مشاورات عاجلة بشأن ساحل العاج

أجرى مجلس الأمن الدولي مساء أول من أمس مشاورات لم تكن مقررة مسبقا بشأن ساحل العاج بعد توتر الوضع في البلاد وتعريض عملية السلام للخطر، حيث هاجم مؤيدو الحكومة في ساحل العاج قواعد ومركبات للأمم المتحدة الثلاثاء في موجة من الاحتجاجات العنيفة.

وقال رئيس عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة جان ماري غيهينو بعد هذه المشاورات »ان الوضع مقلق جدا في ساحل العاج«.وقد اطلع غيهينو أعضاء مجلس الأمن خلال هذه المشاورات المغلقة على آخر التطورات الحاصلة على الأرض. وأضاف ان »مجلس الأمن اخذ علما بخطورة الوضع«،

مشيرا إلى ان المجلس سيعقد جلسة على مستوى الخبراء الأربعاء (أمس) وهو على استعداد لعقد جلسة بكامل أعضائه في أي وقت. وكان من المقرر حسب الجدول الزمني لمجلس الأمن ان تعقد جلسة مشاورات حول عملية الأمم المتحدة في ساحل العاج اليوم الخميس.

وأوضح غيهينو »رأينا خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية أعمال عنف منظمة، اقول منظمة لان اعمال العنف عندما تندلع في عدة اماكن في الوقت نفسه تكون منظمة«. وتابع »هذا الأمر يخلق جوا من التهديد لجميع طواقم الأمم المتحدة الموجودون في ساحل العاج من اجل المساعدة وهذا امر غير مقبول«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات