اعتقال 29 فلسطينياً بعد اقتحامات في الضفة

الاحتلال يغتال قائد كتائب القسام في طولكرم

صورة

اغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس قائد كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة »حماس« في محافظة طولكرم ثابت محمود عيادة صلاح الدين (23 عاماً) فيما أصيب جندي إسرائيلي بجراح وصفت بالطفيفة خلال العملية، فيما اعتقلت 29 فلسطينياً في مناطق متفرقة من الضفة الغربية.

وأفادت مصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت طولكرم معززة بأكثر من 25 آلية عسكرية حاصرت منزلاً كان يتواجد فيه الشهيد ثابت في منطقة الحي الغربي وحصل تبادل لإطلاق النار مع الجنود قبل ان تقوم القوات بتفجير المنزل واقتحامه واخذ جثة الشهيد وتسليم الجثة إلى الارتباط العسكري الذي بدوره نقلها إلى مستشفى ثابت ثابت في المدينة.

وقالت تقارير صحافية انه تم اعتقال ثلاثة من نشطاء حماس في المدينة وهم شذاي حسين سلمان 24 عامًا، احمد صباريني 24 عامًا، وعامر شديد 28 عاما. وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي اعترف خلال العملية بإصابة احد جنوده بجراح وصفها بالطفيفة.

الجدير بالذكر ان الشهيد ثابت هو طالب في جامعة النجاح الوطنية ومطارد منذ أكثر من أربع سنوات، كما ان شقيقه مؤيد محمود صلاح الدين 28 عاما كان قد نفذ عملية فدائية في باقة الشرقية في العام 2002 عندما فجر نفسه في مجموعة من الجنود الإسرائيليين كانوا قد نصبوا له كمينا في المكان من دون ان يوقع قتلى في صفوفهم.

وفي السياق ذاته شنت قوات الاحتلال أمس حملة اعتقالات واسعة طالت العديد من الفلسطينيين في مدن نابلس ورام الله والخليل، حيث اعتقلت القوات 8 فلسطينيين في نابلس، 19 آخرين في الخليل، فيما اعتقلت فلسطينيا آخر في رام الله قالت انهم مطلوبون لديها.

وردت المقاومة الفلسطينية على العدوان، حيث أعلنت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية وكتائب شهداء الاقصى التابعة لحركة فتح، مسؤوليتهما المشتركة عن قصف معبر بيت حانون »ايرز« بصاروخين موجهين وقالتا في بيان مشترك ان الاحتلال اعترف بسقوط الصاروخين في مستوطنة نتيف عسرا وأسفرا عن سقوط إصابات بين صفوفه.

وقصفت المدفعية الإسرائيلية المناطق الحدودية شمال قطاع غزة بقذائف مدفعية عدة في حين لم يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين.إلى ذلك قامت جرافات وزارة الداخلية الإسرائيلية، معززة بنحو ثلاثين سيارة شرطة، أمس بهدم بيتين وأربعة محلات تجارية في مناطق مختلفة في النقب،

وقد أبقت جرافات الوزارة عائلتان في تلاع رشيد شرقي بلدة حورة، وخربة الباطل جنوبي مدينة رهط من دون مأوى، وأربع عائلات أخرى من دون مصدر رزق!

من ناحية أخرى، أفادت مصادر أمنية إسرائيلية أمس أن قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال »يئير ليفي« أصدر أمراً عسكرياً، أعلن بموجبه أن مدينة الخليل منطقة عسكرية، لا يجوز »للإسرائيليين« دخولها.

وحسب المصادر فقد أمهل ليفي المستوطنين من غير مستوطني المنطقة حتى العاشرة من صباح اليوم لمغادرة المدينة وإلا عرضوا أنفسهم للاعتقال، مضيفة أن الأمر ينص على اعتقال كل صهيوني يتم العثور عليه في أحياء المدينة.

غزة ــ البيان والوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات