ولد فال للمرة الأولى في الكويت معزياً ودول عربية تعلن الحداد لثلاثة أيام

أمير قطر ورؤساء العراق واليمن وسوريا ولبنان يقدمون التعازي لآل الصباح

صورة

استقبلت أسرة آل الصباح أمس في قصر بيان في الكويت العديد من قادة الدول العربية في مقدمتهم أمير قطر وولي عهد البحرين ورؤساء العراق وسوريا ولبنان وموريتانيا الذين قدموا التعازي بوفاة الشيخ جابر الأحمد الصباح.

وقدم الشيخ حمد آل ثاني أمير قطر تعازي ومواساة دولة قطر حكومة وشعبا لأخيه الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح أمير دولة الكويت وأخيه الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رئيس مجلس الوزراء وللأسرة الحاكمة والشعب الكويتي بوفاة المغفور له بإذن الله الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح، وذلك خلال استقبال رئيس مجلس الوزراء له في قصر بيان.

وقدم ولى ا لعهد القائد العام لقوة دفاع البحرين الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة العزاء لدى وصوله إلى الكويت.على رأس وفد رسمي كبير يضم رئيس مجلس الشورى الدكتور فيصل الموسوي ورئيس مجلس النواب خليفة الظهراني وعدد من أفراد الأسرة الحاكمة والوزراء.

كما استقبلت أسرة آل صباح في قصر بيان الرئيس السوري بشار الأسد والوفد المرافق له حيث قدم العزاء بفقيد الكويت.وقدم الرئيس العراقي جلال الطالباني والوفد المرافق له والذي ضم رئيس الوزراء إبراهيم الجعفري العزاء بفقيد الكويت.

واستقبلت أسرة آل صباح في قصر بيان الرئيس اليمني علي عبدالله صالح والوفد المرافق له حيث قدم العزاء بفقيد الكويت.وقدم العزاء الأمير مولاي رشيد شقيق العاهل المغربي في المغفور له بإذن الله تعالى أمير الكويت. وأعلنت ليبيا أمس الحداد ثلاثة أيام على وفاة أمير دولة الكويت.

وقررت أمانة اللجنة الشعبية العامة إعلان الحداد على وفاته لمدة ثلاثة أيام مع إنزال العلم إلى منتصف السارية وإلغاء كافة البرامج والمظاهر الاحتفالية في جميع أنحاء البلاد.ومن جهة أخرى ذكرت مصادر رسمية ليبية ان الزعيم الليبي معمر القذافي قد أرسل برقية تعزية إلى أسرة آل الصباح.

وقدم الرئيس الموريتاني العقيد علي ولد محمد فال تعازيه إلى أسرة آل الصباح، وأعلن السكرتير العام للرئاسة حبيب ولد حميد ان ولد فال الذي يرافقه وفد كبير، يزور الكويت للمرة الأولى.وكان الرئيس الموريتاني وجه الأحد رسالة إلى أمير الكويت الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح، معربا له عن »تعازيه الصادقة«.

ووصف الرئيس الموريتاني الذي أعلن الحداد ثلاثة أيام، الراحل بأنه »باني الكويت الحديث« وأن وفاته »خسارة فادحة للأمتين العربية والإسلامية«. وقد استعاد البلدان تعاونهما تدريجيا في مختلف الميادين، على اثر توتر علاقاتهما خلال حرب الخليج الأولى بسبب دعم نواكشوط للعراق.

وقدم الرئيس اللبناني اميل لحود التعازي بوفاة المغفور له أمير دولة الكويت الراحل،ويرافق لحود الذي وصل الكويت على متن طائرة خاصة مستشاره الإعلامي رفيق شلالا.

وكان لحود أعرب أمس عن ألمه العميق وحزنه الكبير لوفاة الشيخ جابر الأحمد معتبرا وفاته »خسارة كبيرة للشعب الكويتي وللبنان والدول العربية ودول العالم اجمع«.

ومن المقرر ان يتوجه رئيسا مجلسي النواب نبيه بري والوزراء فؤاد السنيورة الثلاثاء إلى الكويت على رأس وفد مشترك وزاري نيابي روحي للتعزية. وأعلن لبنان الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام لمدة ثلاثة أيام حداداً.«

الكويت ـــ عواصم ـــ البيان والوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات