إصابة عميد عراقي بجروح خطرة والعثور على جثتي ضابطين في كركوك

مقتل 4 جنود أميركيين بينهم اثنان قنصاً في الفلوجة

صورة

أعلن الجيش الأميركي أمس عن مقتل اثنين من جنوده في العراق بينما ذكر شهود أن اثنين من الجنود الأميركيين قتلوا قنصاً في الفلوجة، في ساعة مبكرة أمس. فيما أصيب مساعد قائد الجيش العراقي في كركوك بجروح خطيرة مع أربعة من حراسه جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه في بلدة الدوز شمال بغداد.

وقال شاهد، ان اثنين من الجنود الأميركيين قتلوا قنصاً في حي المعلمين في الفلوجة في ساعة مبكرة من صباح أمس.وأوضح »ان عمليات القنص التي تستهدف القوات الأميركية ازدادت وتيرتها في الآونة الأخيرة في مدينة الفلوجة«.

وأضاف: »إن القوات الأميركية تداهم البيوت وتعتقل الشباب لإلقاء القبض على الذين يقومون بأعمال مسلحة ضد القوات الأميركية لكنها لم تستطع التعرف على أي من القناصين«.

وذكر مصدر في الشرطة العراقية أن عبوة ناسفة انفجرت أمس لدى مرور دورية للجيش الأميركي عند المدخل الشرقي لمدينة الفلوجة وأدى إلى تدمير ناقلة جنود وإصابة من فيها.

وأوضح سعد فرحان من شرطة الفلوجة »إن عبوة ناسفة انفجرت اليوم (أمس) لدى مرور دورية للجيش الأميركي في المدخل الشرقي بالقرب من إحدى نقاط التفتيش المشتركة للجيش العراقي والأميركي مما أدى إلى تدمير ناقلة جنود نوع همفي وشوهدت إجلاء عدد من الجنود من داخلها«.

وأضاف »منع الجيش السيارات المدنية من المرور عبر المنفذ وشوهد طوابير السيارات قربه«.وذكر بيان للجيش الأميركي أمس أنه عثر على جثة أحد مشاة البحرية الأميركية (المارينز) ويبدو أنه قتل »بنيران غير معادية« في قاعدة عسكرية في مدينة حديثة (260 كيلومترا شمال غرب بغداد).

وقال البيان إنه عثر على جثة الجندي السبت دون ذكر أي تفاصيل، أخرى، مشيرا إلى أن الحادث محل تحقيق لمعرفة أسبابه.وأشار بيان للجيش الأميركي إلى إن جنديا آخر في »المارينز« توفي الجمعة متأثرا بجراح أصيب بها بعد تعرضه لنيران أسلحة خفيفة خلال عمليات قتالية في الرمادي.

ولم يذكر البيان مزيدا من التفاصيل.إلى ذلك، احترقت شاحنتان تنقلان مؤنا للجيش الأميركي عندما فتحت مجموعة مسلحين النار عليهما قرب تكريت.وقال شاهد إن مجموعة المسلحين أطلقت النار على شاحنتين كانتا متوجهتين إلى القاعدة الأميركية في تكريت مما أدى إلى احتراقهما.

وأضاف ان الشاحنتين تابعتان إلى شركة تركية متعاقدة مع الجيش الأميركي، وأن المسلحين لاذوا بالفرار بعد تنفيذ الهجوم.في غضون ذلك، أعلنت مصادر في الشرطة العراقية أن مساعد قائد الجيش العراقي في كركوك شمال العراق »العميد فريدون الطالباني أصيب بجروح خطيرة مع أربعة من حراسه جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه على الطريق بين تكريت والدوز وتم نقله على الفور إلى المستشفى«.

وأوضحت المصادر أن الطالباني هو مساعد قائد الفرقة الرابعة للجيش العراقي المنتشرة في كركوك وتكريت وبعقوبة.وأفادت مصادر أمنية وطبية أن مسلحين اغتالوا أمس ضابطا في جهاز استخبارات الشرطة العراقية في مدينة بعقوبة (60 كيلومترا شمال شرق بغداد).

وأوضحت المصادر أن مسلحين قتلوا الضابط قحطان محمد، وهو برتبة ملازم أول في جهاز استخبارات الشرطة العراقية في بعقوبة أثناء تواجده في مرآب لتصليح السيارات في الحي الصناعي في بعقوبة.

وأضافت أن المسلحين لاذوا بالفرار فيما نقلت جثة القتيل إلى المستشفى.

وذكرت الشرطة العراقية أن مدنيا عراقيا قتل جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش الأميركي في ضواحي مدينة الحلة (100 كيلومتر جنوب بغداد).

وأضافت مصادر الشرطة »إن عبوة ناسفة انفجرت لدى مرور دورية للجيش الأميركي شرقي الحلة تسبب انفجارها في مقتل مدني وجرح اثنين آخرين فيما لم تعرف حجم الخسائر في الجانب الأميركي بسبب إغلاق الجيش لمنطقة الانفجار«. ونقلت سيارات الإسعاف المصابين العراقيين إلى مستشفى المدينة.

كذلك، أعلنت الشرطة العراقية في كركوك أمس أنها عثرت مساء السبت على جثتي ضابط كبير في مغاوير وزارة الداخلية وسائقه مقتولين جنوب كركوك حيث قتل مجهولون مدير مدرسة ابتدائية مساء السبت.

وقال الضابط في الشرطة محمد إبراهيم ان »الشرطة عثرت مساء السبت على جثة العميد محمد محروس وسائقه بالقرب من احد القرى الواقعة على الطريق المؤدي من تكريت إلى كركوك وهما موثوقتا الأيدي وتحملان آثار إطلاق نار في الرأس«.

وأضاف ان العميد محروس، الذي ينتمي إلى لواء البرق التابع لمغاوير الداخلية وكان ضابطا في الجيش العراقي في عهد صدام حسين ثم التحق بالشرطة منذ شهر واحد، »اختطف قبل أسبوع« في عملية تبناها تنظيم »أنصار السنة« الأصولي.

وأوضح المصدر ان »ورقة وجدت قرب الجثتين تعلن فيها جماعة أنصار السنة مسؤوليتها عن قتلهما وتحذر الجهاز الأمني العراقي من المصير نفسه«. كما اغتال مجهولون مدير مدرسة ابتدائية في كركوك مساء السبت.

وقال المصدر ان »مسلحين مجهولين فتحوا النار على نجدت مردان (تركماني) وسط كركوك أثناء قيادته سيارته وقتلوه بالحال«.من جهة أخرى، قالت الشرطة العراقية انه عثر على جثة مكممة وموثوقة الأطراف بها آثار طلقات رصاص في المحاويل التي تقع على بعد 75 كيلومترا جنوب بغداد.

وقالت السلطة المحلية ان أربعة من رجال الشرطة أصيبوا بجروح خطيرة حينما انفجرت قنبلة بدائية الصنع بالقرب من دوريتهم في طوز خورماتو شمال بغداد.

وقالت الشرطة ان جنديا عراقيا قتل وأصيب آخر السبت حينما انفجرت قنبلة على جانب الطريق بالقرب من دوريتهما في مدينة بلد التي تقع على بعد 90 كيلومترا شمالي بغداد.وقالت السلطات المحلية ان مسلحين أطلقوا النار على عقيد بالشرطة فأردوه قتيلا السبت في مدينة بيجي.

بغداد – البيان والوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات