بوش تأثر لنشأة ميركل الشيوعية

بوش تأثر لنشأة ميركل الشيوعية

اندفع الرئيس الأميركي جورج بوش في إطراء المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لكن أمراً واحداً فقط من الأمور التي مدح فيها بوش المستشارة بدا متماشيا تماما مع أجندته للسياسة الخارجية. فقد ركز على نشأة ميركل في ألمانيا الشرقية الشيوعية ليؤكد ثقته في فهمها لمعنى الحياة من دون حرية، مؤكدا على أن ذلك يجعلها شريكا مناسبا في دعوته لتعزيز الديمقراطية حول العالم.

وخلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض ليل الجمعة أشار بوش إلى الانطباع الذي وصله بعد لقائه منفردا مع ميركل لمدة تقترب من ساعة، إذ قال: »تأثرت بصفة خاصة بما سمعته عن نشأتها في ألمانيا الشيوعية«. وأضاف »هناك شيء يدفعك للحديث إلى شخص ما يدرك الاختلاف بين مجرد الحديث عن الحكم الاستبدادي والحياة في حرية«.

وبعد أعوام من العلاقات المضطربة بين بوش والمستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر بسبب العراق وتكتيكات الولايات المتحدة في الحرب ضد الإرهاب بدأ بوش وميركل جهدا مشتركا لإصلاح العلاقات بين البلدين والعمل معا بشأن مجموعة من المسائل الدولية.

واهتم الزعيمان معظم الوقت بتأكيد علاقات الصداقة بين الولايات المتحدة وألمانيا. لدرجة أن بوش أشار بنبرة ضاحكة إلى التشابه بينه وبين ميركل في الفوز بانتخابات الرئاسة والمستشارية بأغلبية ضئيلة، قائلاً: »هناك شيء مشترك .. لم يحقق كلانا فوزا كاسحا للوصول إلى منصبه«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات