خاطفو السياح الأتراك في إيران يطالبون بفدية

خاطفو السياح الأتراك في إيران يطالبون بفدية

أعلن مصدر دبلوماسي تركي أن خاطفي ثلاثة من السياح الأتراك في جنوب شرق إيران قرب الحدود مع باكستان في 24 ديسمبر طالبوا أسرهم بدفع فدية. وصرح مسؤول كبير في وزارة الخارجية التركية طلب عدم كشف اسمه لوكالة »فرانس برس« أن الخاطفين وهم مهربو مخدرات طلبوا مليون يورو (1.2 مليون دولار) عن كل رهينة. وأضاف »أنها عصابة مهربي مخدرات وليست قضية سياسية ... نبذل جهودا للإفراج عنهم«.

وخطف السياح الثلاثة عندما كانوا يحاولون دخول باكستان بعدما غادروا زهدان عاصمة ولاية سيستان - بلوشستان حسب ما أعلن الجمعة السفير التركي في طهران بوزكورت أران دون أن يعطي تفاصيل عن ظروف الخطف.

وكان الأتراك الثلاثة يمارسون رياضة الطائرات الشراعية في إطار رحلة إلى نيبال عبر إيران وباكستان والهند.ونجح احد المخطوفين في الاتصال بشقيقته في الأول من يناير وأكد لها أنهم يلاقون معاملة جيدة كما كتبت صحيفة »فاتان«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات