شخصية صومالية بارزة بين المتوفين

البيت الأبيض يعزي في ضحايا التدافع

قدم البيت الأبيض تعازيه إلى عائلات المسلمين الذين قتلوا خلال تدافع كبير في مكة المكرمة.وقال الناطق باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان للصحافة »ارغب في أن أقدم تعازينا إلى العائلات باسم الولايات المتحدة والرئيس والسيدة بوش«. وأضاف »نعرب عن تعاطفنا العميق لهذه العائلات«.

من جانب آخر ذكر في مقديشو أمس أن مهد درر جوليد وهو من الشخصيات البارزة في الصومال لقي مصرعه في حادث التدافع.وقال الشيخ حسن الشيخ محمد عدى مسؤول شؤون الحج في سفارة الصومال لدى السعودية في تصريح صحافي أن درر وآخرين من الحجاج الصوماليين لقوا حتفهم أثناء التدافع. وأشار إلى أن ثمانية آخرين أصيبوا بجروح بعضها خطير فيما لا يزال 25 من الحجاج الصوماليين في عداد المفقودين.

وكان درر يشغل منصب سكرتير الشؤون الخارجية في حزب الوحدة والإنقاذ الوطني الصومالي كما كان رئيسا لهيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر التي تم تأسيسها مؤخرا في العاصمة مقديشو. وقد تولى درر منصب نائب وزير التجارة في عهد الرئيس الصومالي الأسبق سياد بري وتحول إلى رجل أعمال بعد سقوط الحكومة المركزية في الصومال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات