مسؤول دولي: وضع صعب للاجئين في أوغندا

مسؤول دولي: وضع صعب للاجئين في أوغندا

قالت مفوضة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة لويز أربور إن 1.5 مليون شخص شردتهم الحرب الأهلية الأوغندية يعيشون في وضع إنساني صعب، مضيفة أن انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها القوات الحكومية تمثل انتهاكا مضاعفا.

وقالت أربور في مؤتمر صحافي بالعاصمة الأوغندية كمبالا إن »المخيمات الموجودة في شمال البلاد تمثل مأساة منسية وأن الناس هناك يعيشون في ظروف صعبة« .

وكانت أربور وصلت أوغندا يوم 7 يناير الجاري في زيارة تستمر أسبوعا قضت معظمها شمال البلاد حيث يشن جيش الرب للمقاومة أعمال تمرد منذ 20 عاما ويرتكب فظائع تشمل القتل والتشويه وخطف آلاف أو عشرات الآلاف من المدنيين.

وقالت أربور للصحافيين »إن انتهاك حقوق الانسان من قبل جيش الرب للمقاومة فظيع للغاية. هناك بعض الانتهاكات التي ترتكبها قوات الدفاع الاوغندية وعلى الرغم من أن هذه الانتهاكات أقل وطأة لكنها تمثل انتهاكا مضاعفا لأنها تشمل كذلك انتهاكا للثقة«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات