سجن عراقي في ميونيخ بتهمة الانتماء لـ «أنصار الإسلام»

سجن عراقي في ميونيخ بتهمة الانتماء لـ «أنصار الإسلام»

قضت محكمة ألمانية بسجن كردي عراقي سبع سنوات بتهمة الانتماء لجماعة »أنصار الإسلام« وجمع أموال وتحويلها إلى »منظمات إرهابية« وتجنيد متشددين وإرسالهم إلى العراق.

وأصدرت المحكمة العليا لولاية بافاريا في مدينة ميونيخ صباح أمس الحكم على العراقي الكردي لقمان أمين محمد (31 عاماً) بعد إدانته بالانتماء لعضوية منظمة »أنصار الإسلام« العراقية المتهمة بالوقوف وراء هجمات ضد الأكراد العلمانيين والقوات الأميركية في شمال العراق.

ورأت المحكمة ثبوت تهمة قيام لقمان بتجنيد »مجاهدين« وإرسالهم إلى العراق بالإضافة إلى نقل مبالغ مالية ومواد يمكن استخدامها في تنفيذ هجمات كما أدانته بتسهيل دخول العراقيين إلى أوروبا بصورة غير قانونية.

ويمثل الحكم سابقة قانونية بالنسبة لألمانيا حيث أنها المرة الأولى التي يدان فيها شخص لصلته بجماعة لا وجود لها على الأراضي الألمانية وذلك بموجب قوانين مكافحة الإرهاب المشددة الجديدة التي صدرت عقب هجمات 11 سبتمبر 2001 على نيويورك وواشنطن.

وتنص هذه القوانين على اعتبار الانتماء لعضوية »منظمة إرهابية« جريمة من دون أن يتعين على الشرطة إثبات أن المتهم ارتكب شخصيا جريمة القتل أو أي جريمة أخرى.

(د.ب.أ)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات