مرض شارون يُقلص معدل الجريمة في إسرائيل!

مرض شارون يُقلص معدل الجريمة في إسرائيل!

أكد مسؤول إسرائيلي أن معدل جرائم السرقة والسطو على المنازل والسيارات، وغيرها من الجُنح التي تُرتكب على الأراضي الإسرائيلية انخفض بنسبة 50 في المئة منذ الرابع من يناير الجاري، وهو تاريخ دخول رئيس الحكومة الإسرائيلية آرييل شارون إلى مستشفى عين كارم (هداسا) في القدس، إثر إصابته بنزيف في الدماغ.

ونقلت وكالة »اسوشيتد برس« عن الناطق باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد، قوله أول من أمس: »حدث، على ما يبدو، تغيير في سلوك الناس أو في طريقة تفكيرهم منذ إصابة شارون بالجلطة الدماغية الثانية، ونقله إلى مستشفى هداسا في القدس«.

وتساءل روزنفيلد في حديثه عما إذا كان اللصوص والمجرمون قد تراجعوا عن عملياتهم لكونهم جالسين أمام شاشات التلفزيون يتابعون التطورات الصحية التي تطرأ على رئيس الحكومة، أم أنهم اعتبروا انه بات من الصعب السطو على منازل يسهر أصحابها حتى ساعات متأخرة من الليل أمام التلفاز للسبب ذاته.

وكانت الإحصائيات الرسمية أشارت إلى ان مراكز الشرطة سجلت فتح 865 محضر تحقيق لعمليات سرقة وذلك في الفترة من 5 إلى 8 يناير الحالي، مقابل 1739 محضراً، في الفترة ذاتها من العام الماضي 2005، وهو ما يعني انخفاضاً يبلغ 50 في المئة في معدل الجريمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات