الجيش الأميركي يربط بين خطف الصحافية واقتحام مسجد أم القرى

مقتل مسلحين عراقيين وساتر ترابي يحاصر "الصينية"

قتل مسلحان في عملية دهم قامت بها القوات العراقية في الديوانية، رافقت الكشف عن اقامة القوات الاميركية باحاطة بلدة الصينية شمال بغداد بساتر ترابي

تم دون علم الاهالي. وربط الجيش الاميركي بين خطف صحافية اميركية واقتحام قواته مسجد ام القرى ومقر هيئة علماء المسلمين السنة.و ذكر بيان عسكري أميركي أن القوات العراقية مدعومة بجنود من قوات التحالف اعتقلت أربعة مسلحين خلال عملية قامت امس في محافظة الديوانية أسفرت أيضا عن إصابة أحد أفراد قوات الاحتلال.

وأوضح البيان أن الجنود فرضوا طوقاً على قرية صغيرة بالجزء الجنوبي من المحافظة وأجروا عملية بحث داخلها، مشيرا إلى أنها أسفرت عن مقتل مسلحين اثنين واعتقال أربعة آخرين.

وأضاف البيان أن جنديا من قوات الاحتلال أصيب في العملية ونقل على الفور إلى منشأة علاجية تابعة لقوات التحالف مشيرا إلى أن حالته مستقرة.في غضون ذلك نفى رئيس المجلس المحلي في مدينة الصينية بمحافظة صلاح الدين موافقة المجلس او علمه بمشروع الساتر الترابي الذي تقوم القوات الاميركية بانشائه حول المدينة بطول عشرة كيلو مترات.

وقال نعمة جياد رئيس المجلس المحلي للمدينة التي تقع على مسافة 15 كيلومترا الى الغرب من قضاء بيجي في لقاء مع الصحافيين امس ان »القوات الاميركية لم تأخذ رأي المجلس ولا مديرية الناحية ولا اي شخص مسؤول آخر، بل عملت بشكل منفرد«.

واعتبر الساتر عملية لخنق المدينة والتي وصفها بالمعتقل الكبير لكل ابنائها.

كما انتقد القوات الاميركية لقيامها باعتقال احد ائمة المساجد من منزله وطالب باطلاق سراحه، مستنكرا التصرفات الاميركية المتعلقة بضرب المواطنين بالهراوات وتحطيم ممتلكاتهم خلال المداهمات والاعتقالات العشوائية.

من ناحية اخرى ربط ناطق باسم الجيش الاميركي امس بين دهم مسجد إم القرى أحد ابرز المساجد السنية في بغداد وخطف صحافية اميركية تعمل لدى صحيفة كريستيان سايانس مونيتور.

واوضح الجنرال باري جونسون ان المداهمة تمت بناء على معلومات ادلى بها مدني عراقي تفيد ان أشخاصاً على علاقة بخطف الصحافية موجودون داخل المسجد.

وكان مجهولون خطفوا السبت الصحافية الاميركية جيل كارول في حي العدل في

غرب بغداد مع مترجمها الذي عثر عليه مقتولاً بالرصاص في وقت لاحق. ولم تعلن حتى الان اي جهة مسؤوليتها عن العملية.

واضاف جونسون »بالتالي قامت عناصر من قوات التحالف والامن العراقي بمداهمة

المسجد لمدة ساعات قبيل الفجر للتخفيف من وقع المداهمة على المصلين وعلى المنطقة التي تم تطويقها« مشيراً إلى انه تم توقيف ستة أشخاص داخل المسجد لاستجوابهم.

ومن جانبه دعا مبعوث الامين العام للامم المتحدة في العراق اشرف قاضي امس الى احترام حرمة المواقع المقدسة واماكن العبادة، معربا عن اسفه لحادثة اقتحام مسجد ام القرى الذي يضم مقر هيئة علماء المسلمين من قبل قوات اميركية وعراقية.

واصدر قاضي بيانا في بغداد وزعته الامم المتحدة، دعا فيه السلطات الى القيام بأسرع ما يمكن بتحقيق شفاف حول الحادثة. واكد البيان على ضرورة قيام كافة الاطراف بانتهاج الوسائل السلمية لبناء العراق الجديد.

بغداد ـــ "البيان" والوكالات:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات