الجمعيات المقاطعة تعد للمشاركة

البحرين: استبعاد تعديل الدوائر الانتخابية

استبعدت مصادر حكومية وأهلية أي تعديلات على الدوائر الانتخابية للانتخابات المزمعة في‮ ‬أكتوبر 2006، في الوقت الذي ‬تنظم الأمانة العامة للمؤتمر الدستوري‮ ‬حلقة حوارية للمطالبة بتعديل رسم الدوائر الانتخابية‮.‬

ورفضت اللجنة التشريعية في مجلس النواب البحريني في وقت سابق اقتراحاً يقضي بجعل البحرين دائرة انتخابية واحدة‮، ومن المعروف أن صلاحية تحديد المناطق والدوائر الانتخابية وحدودها لا يتم إلا بمرسوم يصدره ملك البحرين‮ فقط، وحتى السلطة التشريعية (البرلمان) ليست لها وصاية على مراسيم الملك‮، الأمر الذي يمنعها من ‬ تعديل أي مرسوم ملكي‮.‬

وحضت مصادر شورية ‬القوى السياسية البحرينية المشاركة في‮ ‬الانتخابات النيابية المقبلة، والحصول على مقاعد نيابية تمكنها من إجراء التعديلات على المراسيم بقوانين من تحت قبة البرلمان‮.

وتجدر الإشارة إلى أن جمعيات سياسية بحرينية أربع كانت قاطعت برلمان 2002 بسبب الدوائر الانتخابية، الأمر الذي يشجعهم الآن للمشاركة في الانتخابات المقبلة، قد تتمكن من العمل على تغيير رسم الدوائر الانتخابية الحالية.

كما أن المتابع للوضع السياسي البحريني يلاحظ أن هذه الجمعيات الأربع‮ قد غيرت أجندتها من المطالبة بالتعديلات الدستورية إلى ترتيب صفوفها استعدادا للمشاركة في‮ ‬الانتخابات النيابية المقبلة.

المنامة ـــ غازي الغريري:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات