خبير اقتصادي حائز على نوبل:

الحرب تكلف واشنطن نحو تريليوني دولار

كشفت صحيفة (الغارديان) البريطانية عن أن واشنطن ستدفع ما بين تريليون وتريليونين من الدولارات لتغطية تكاليف الحرب في العراق.

ونقلت الصحيفة عن تقرير أعده جوزيف ستيغليتز أستاذ الاقتصاد في جامعة كولومبيا الأميركية والفائز بجائزة نوبل في الاقتصاد عام 2001 أن من ضمن تلك التكاليف الرعاية الصحية التي سوف يحصل عليها الجنود الأميركيون المصابون العائدون من العراق والتي قد تمتد لسنوات عدة.

وقالت إن التقرير سيزيد من الضغوط على الإدارة الأميركية وبخاصة ان صدوره تزامن مع أكثر الأوقات التي تعاني فيها القوات الأميركية في العراق من خسائر بشرية حيث قتل احد عشر جنديا أميركيا أول من أمس في موجة عنف جديدة تشهدها الساحة العراقية حاليا.

وقال ستيغليتز لـ »الغارديان« إن التقديرات التي وضعها في التقرير غير مبالغ فيها بل إن التكلفة الحقيقية في نهاية الأمر قد تفوق المبلغ المذكور في التقرير، مشيرا إلى أن هذه التكلفة لا تتضمن ما ستدفعه بريطانيا والعراق لتغطية تكاليف الحرب.

ولفتت الصحيفة إلى انه في عام 2003 عندما كانت القوات الأميركية والبريطانية تتقدم نحو الحدود العراقية قال لاري لينساي المستشار الاقتصادي للرئيس الأميركي جورج بوش ان تكاليف الحرب سوف تصل إلى 200 مليار دولار.

وأشارت الصحيفة إلى أن البيت الأبيض اعترض في ذلك الوقت على تقدير لينساي وقال إن هذا التقدير مبالغ فيه جدا.

ونقلت عن ستيغليتز انه وبعد مرور ثلاث سنوات لا يزال هناك أكثر من 140 ألف جندي أميركي على الأراضي العراقية وإن مبلغ 200 مليار دولار قليل للغاية..

مضيفا أن أحدث أرقام أصدرتها وزارة الدفاع الأميركية قالت إن 16 ألف جندي قد أصيبوا بالعراق عدد منهم بإصابات في المخ أو العمود الفقري أو فقد احد أطرافه. وقدر تقرير الخبير الاقتصادي تكاليف علاج المصابين في المخ فقط من بين الجنود بحوالي 35 مليار دولار حيث إن علاجهم سيدوم طوال حياتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات