بلحاج يهدد بالإضراب عن الطعام

بلحاج يهدد بالإضراب عن الطعام

أعلنت عائلة علي بلحاج الرجل الثاني في جبهة الإنقاذ المحظورة بالجزائر في رسالة وجهتها إلى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ومنظمات حقوق الإنسان ورؤساء الأحزاب السياسية أن ابنها المحتجز في سجن بالعاصمة الجزائر يعتزم القيام بإضراب عن الطعام »احتجاجاً على ظروف سجنه«.

وأوضحت العائلة في رسالتها أن بلحاج »مريض ويعاني (من) العزلة« بعد منع وصول الجرائد والكتب إليه، مشيرة إلى أنها لاحظت أنه يعاني من العديد من المتاعب الصحية إضافة للمرض الذي لازمه خلال تسعينيات القرن الماضي عندما كان نزيلا بسجن البليدة العسكري.

وكان بلحاج قد أدخل سجن الحراش بالعاصمة الجزائر في 28 يوليو الماضي على خلفية تصريحات تلفزيونية أدلى بها عقب قتل جماعة أبو مصعب الزرقاوي اثنين من الدبلوماسيين الجزائريين في العراق. ويخضع بلحاج لقيود تحظر عليه ممارسة العمل السياسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات