فيضانات جاوة تخلف 59 قتيلاً

فيضانات جاوة تخلف 59 قتيلاً

واجه المئات من عمال الإنقاذ والجنود صعوبات في الوصول إلى القرى التي دمرتها الانهيارات الأرضية والفيضانات في إقليم جاوة الشرقية في اندونيسيا في الوقت الذي ارتفع عدد قتلى الكارثة إلى 59 قتيلا على الأقل.

وقال رئيس فرع وزارة الإعلام في بلدة جيمبر القريبة من موقع الكارثة ايدي سوسيلو انه عثر على جثث 57 مزارعاً. مشيراً إلى غرق اثنين من عمال الإنقاذ في الأنهار أمس.

وتسببت أمطار غزيرة هطلت في وقت متأخر الأحد في فيضانات وانهيارات أرضية في ست قرى على الأقل عند سفوح الجبال قرب جيمبر التي تبعد نحو 800 كيلومتر شرقي العاصمة الاندونيسية جاكرتا.

وقال عضو جهاز إدارة الكوارث محمد سوريادي إن بعض القرى لا تزال معزولة بسبب الجسور المنهارة والانهيارات الارضية التي تعيق الوصول إليها. وأشار إلى أن »الآلاف نزحوا الكثيرين لا يستطيعون مغادرة قراهم«.

وفي كيميري يعمل نحو 100 جندي على جمع الأشجار الساقطة لبناء معابر طارئة في محاولة لعبور الأنهار والوصول إلى من يحتاجون المساعدة.وقال مسؤولو الإنقاذ إن الأمطار المتقطعة بالإضافة إلى سرعة جريان الأنهار ساهمت في إبطاء جهود الإنقاذ.

وحذرت وسائل الإعلام الاندونيسية من إمكانية حدوث وفيات أخرى إذا لم يتم الوصول إلى المناطق المتضررة بسرعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات