إجلاء سكان في أوكلاهوما بسبب حرائق البراري

إجلاء سكان في أوكلاهوما بسبب حرائق البراري

أعلن مسؤولون أميركيون ان حرائق البراري التي اججتها درجات الحرارة المرتفعة والرياح الشديدة الحقت أضرارا بمنازل عدة حول مدينة اوكلاهوما سيتي الاحد واجبرت ما بين 15 و20 عائلة على الرحيل مع اقتراب السنة اللهب من منازلهم، فى وقت استمرت الفيضانات في اجزاء من منطقة انتاج النبيذ فى ولاية كاليفورنيا .

وتعد هذه احدث حرائق تشتعل في الجزء الادنى من السهول العظمى حيث تحولت البراري في ولايتي اوكلاهوما وتكساس الى منطقة سريعة الاشتعال بفعل اشهر من الجفاف والطقس الحار بشكل يفوق معدلاته الطبيعية في مثل هذا الوقت من السنة.

وقال قائد شرطة اوكلاهوما جون ويتسيل ان ادارته كانت متواجدة في المواقع التي شهدت 19 حريقا يوم الاحد ولكن كلها اما اطفئت او تم احتواؤها الان ومن ثم فلم تعد تهدد المنازل او الشركات .

وأظهرت تقارير تلفزيونية النار وهي تستعر في مناطق تقع على اطراف اوكلاهوما سيتي. وقالت ناطقة باسم ادارة الطوارىء في ولاية اوكلاهوما ان 25 الف فدان احترقت في الولاية خلال الايام السبعة المنصرمة كما دمر 100 منزل او لحقت بها اضرار وان شخصا مات منذ يوم الاربعاء الماضي .

وقال مركز عمليات الطوارىء في الولاية ان 1250 ألف فدان احترقت في اوكلاهوما منذ اول نوفمبر. واضافت الهيئة القومية للطقس ان درجات الحرارة وصلت الاحد الى ما بين 21 و25 درجة مئوية في معظم انحاء الولاية وهو ما يزيد على درجة الحرارة القصوى لهذا الوقت من السنة واجتاحت السهول رياح تراوحت سرعتها بين 56 و64 كيلومترا في الساعة.

وقال براد هنري حاكم اوكلاهوما انه طلب من الرئيس جورج بوش التعجيل بعملية اعلان الولاية منطقة كوراث حتى يتسنى حصولها على مساعدات اتحادية.

وشهدت ولاية تكساس المجاورة ايضا العديد من حرائق الاحراش خلال الايام السبعة المنصرمة من بينها حريق التهم 90 منزلا في بلدة كروس بلينز الصغيرة في شمال وسط تكساس.

وقال مسؤولون ان ثلاثة اشخاص على الاقل لقوا حتفهم في هذه الحرائق.

إلى ذلك أعلنت الهيئة القومية الاميركية للطقس ان الامطار الغزيرة استمرت في التسبب في فيضانات في بلدات في شتى انحاء منطقة انتاج النبيذ في كاليفورنيا الاحد مع توقع طقس عاصف.

وأعلن مكتب الطب الشرعي في مقاطعة سولانو ان رجلا يبلغ من العمر 63عاما توفي يوم السبت عندما سقطت شجرة عليه في حديقة في فاكافيلي خلال العاصفة.

وأدت العواصف المطيرة التي استمرت اياما الى ارتفاع منسوب مياه الامطار والتسبب في فيضانات وفوضى في نابا قلب منطقة تشتهر بنبيذها بالاضافة الى بلدات اخرى شمالي سان فرانسيسكو.

واجتاحت فيضانات ضخمة جورينفيلي في مقاطعة سونوما وهي اكبر منتجع يقع على النهر الروسي وهي منطقة تنمو فيها اشجار الصندل الاحمر الضخمة حيث غمرت المياه بعض المتاجر والمنازل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات