إصابة جندي للاحتلال باشتباكات في الضفة

غارات إسرائيلية على أهداف لـ "فتح" في غزة

أغارت طائرات اسرائيلية على أهداف في قطاع غزة أمس، تضمنت مبنى وطرقا زعمت ان مقاومين فلسطينيين يستخدمونها في اطلاق الصواريخ، فيما أصيب جندي إسرائيلي خلال اشتباكات في الضفة الغربية.

وأصاب صاروخ اسرائيلي مبنى في جنوب قطاع غزة يستخدمه أعضاء في حركة »فتح«. وقال الجيش انه قاعدة لكتائب شهداء الأقصى التابعة للحركة.وأطلقت إسرائيل صواريخ كذلك على طرق في شمال القطاع. وأفاد بيان للجيش الاسرائيلي ان الهدف من ضرب هذه الطرق هو منع مرور الارهابيين.

وأطلقت ثلاثة صواريخ على اسرائيل الاحد وبدا انها أطلقت من خارج المنطقة العازلة شمال غزة التي اعلنتها اسرائيل الاسبوع الماضي في محاولة لابعاد مطلقي الصواريخ عن الحدود.

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية ان قوات الاحتلال واصلت قصف منطقة شمال القطاع كما عاودت طائرات الاحتلال شن الغارات الوهمية والقاء قنابل الصوت والفراغية فوق سماء غزة.

وأوضح الدكتور معاوية حسنين، مدير عام الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية أن اختراق الطائرات الحربية لحاجز الصوت، لم يؤد إلى آثار صحية فحسب، بل أدى إلى وقوع أضرار مادية جسيمة، مثل تكسر النوافذ ومداخل العمارات، وواجهات المحلات التجارية.

الى ذلك قالت الاذاعة الاسرائيلية العامة إن جنديا إسرائيليا من أفراد حرس الحدود أصيب صباح امس بجروح متوسطة خلال اشتباك بين دورية عسكرية إسرائيلية ومجموعة فلسطينية مسلحة بالقرب من مدينة قلقيلية شمال الضفة.

ونقلت الإذاعة عن مصادر أمنية أن الجندي كان متوقفا بالقرب من حاجز عسكري إسرائيلي وأصيب بعدما فتح مسلحون فلسطينيون النار عليه ولاذوا بالفرار وأن الجندي نقل إلى مستشفى إسرائيلي لتلقي العلاج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات