سائقون عراقيون يتظاهرون أمام معبر الكرامة الاردني

سائقون عراقيون يتظاهرون أمام معبر الكرامة الأردني

تظاهر عدد من السائقين العراقيين أمام البوابة الحدودية لمعبر الكرامة الحدودي مع الأردن احتجاجاً على قرار السلطات الأردنية منع دخول السيارات العراقية.

ونقلت الوكالة الوطنية العراقية للأنباء »نينا« امس، عن سائقين على الحدود قولهم »إن هذا القرار سيجعلنا نموت جوعا، وسواء اتخذت الحكومة الأردنية هذا القرار على خلفية التفجيرات الأخيرة التي حدثت في عمان أم خطف السائق الأردني الذي تم حديثاً، فإن ذلك لا يعنينا وإنما يعنينا مصدر رزقنا«.

وقال السائق باسل يوسف »إن هذا القرار نفذ في اليوم الأول من العام 2006 من دون إعطاء أي تفاصيل . وكانت السيارات الأردنية تنتظر عند الحدود لنقل العراقيين المتوجهين إلى عمان والذين سمحت لهم السلطات الأردنية بالدخول«.

وأوضح السائق محمود جبر »إن التعليمات الجديدة تقضي بحصول السائق على موافقة من الداخلية العراقية مصدقة من الخارجية العراقية والسفارة الأردنية وبعدها من الممكن دخول السيارات العراقية إلى الأردن«.

وأشار باقر البياتي(سائق أيضا) إلى أن »السلطات الأردنية منعت السيارات العراقية من الدخول منذ الثلاثين من ديسمبر الماضي ، وبعدها نفذت القرار الذي تقول انه صادر من الديوان الملكي«.

وطالب السائق ميلاد منذر الحكومة العراقية بمعاملة الاردن بالمثل »فالحدود مغلقة بوجه العراقيين فلماذا لانغلق حدودنا بوجههم«!. وقال السائق مؤيد محمد: »إن السيارات الأردنية تصول وتجول في بغداد فلماذا لانفعل مثلهم انطلاقا من مبدأ المعاملة بالمثل«.

وقالت المسافرة لينا محمود »إن السائقين الأردنيين الذين نقلونا بسياراتهم إلى العاصمة الأردنية حصلوا منا مبالغ عالية ، وبذلك يكون المواطن العراقي قد دفع الأجرة مرتين«. وأشار عدد من السائقين الموجودين على الحدود العراقية انه وفي غضون أيام قلائل سيجد المزورون الحل للمشكلة وسترون ذلك«.

بغداد ـ "البيان" والوكالات:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات