اعتقال 23 مسلحاً وهجوم صاروخي على القواعد الأميركية في الفلوجة

بغداد تستقبل 2006 بتفجير 8 سيارات ملغومة

صورة

استيقظت العاصمة العراقية بغداد صبيحة العام الجديد على وقع سلسلة من الانفجارات بثماني سيارات ملغومة اسفرت عن جرح سبعة عشر عراقيا، فيما شهدت الفلوجة هجمات صاروخية عدة استهدفت القواعد الاميركية في المدينة. في وقت كشف الجيش الاميركي عن اعتقال23 من المشتبه بهم في ثلاث عمليات دهم شمال العراق.

وقال مصدر في وزارة الدفاع العراقية فضل عدم الكشف عن اسمه ان »سبع سيارات

ملغومة انفجرت صباح اليوم (أمس) في مناطق متفرقة من بغداد«. وأوضح ان »السيارة الأولى التي كان يقودها انتحاري انفجرت في منطقة المسبح في الكرادة ما ادى الى اصابة اثنين من المدنيين«. لكن مصدر في مستشفى ابن النفيس اكد استلام خمسة جرحى في الحادث.

وقال المصدر في وزارة الدفاع العراقية ان »السيارة الثانية التي كانت متوقفة بالقرب من سينما البيضاء في منطقة بغداد الجديدة انفجرت من دون ان توقع خسائر بالارواح«.

وتابع ان »السيارة الثالثة التي كانت متوقفة هي الاخرى في شارع المغرب في منطقة الاعظمية انفجرت بدورية للجيش العراقي ما ادى الى وقوع اضرار بعدد من السيارات«. وأكد ان »السيارة الملغومة الرابعة انفجرت في منطقة المشتل ما ادى الى اصابة احد المدنيين وتدمير سيارة«.

وقال ان »السيارة الملغومة الخامسة انفجرت في منطقة المشتل ايضا ما ادى الى اصابة ثلاثة مدنيين وتدمير عدد من السيارات المدنية«. فيما انفجرت السيارة الملغومة السادسة في منطقة زيونة دون ان تسفر عن وقوع اصابات. وبحسب المصدر، فان السيارة الملغومة السابعة انفجرت في منطقة الحبيبية قرب احد المطاعم الشعبية واسفرت عن الى جرح ستة مدنيين.

وأشار المصدر إلى ان »معظم السيارات الملغومة التي انفجرت كانت متوقفة على جانب الطريق«. موضحاً ان »هناك سيارة ملغومة ثامنة يجري ابطال مفعولها من قبل خبراء المتفجرات في منطقة الغدير« شرق بغداد، لكنها انفجرت في وقت لاحق.

كما اشار المصدر الى »انفجار عبوة ناسفة على دورية للشرطة في احد التقاطعات بالقرب من معسكر الرشيد ما ادى الى اصابة اثنين من رجال الشرطة«.

في غضون ذلك تعرض موقع القوات الأميركية وسط مدينة الفلوجة أمس لهجوم وأوضح شهود لمراسل الوكالة الوطنية العراقية للأنباء »نينا« ان المسلحين شنوا هجوماً خاطفاً على مبنى تتخذه القوات الاميركية مقرا لها. واكد الشهود انهم سمعوا اصوات اطلاق نار كثيف في محيط المبنى وصراخ الجنود الاميركيين.

أضاف الشهود، الذين رفضوا ذكر اسمائهم خوفا من اعتقالهم من قبل القوات الأميركية ان سماع الانفجارات واصوات اطلاق الرصاص بات أمراً مستمراً وشبه يومي في هذه المدية التي تؤكد القوات الاميركية انها اصبحت »امنة«، وانها قضت على ما تسميهم بالارهابيين فيها، مشيرين إلى ان هجمة مطلع السنة الجديدة كانت من اعنف الهجمات.

كما تعرضت قاعدة أميركية شرق الفلوجة في ساعة متأخرة من ليلة رأس السنة الى قصف بصواريخ الكاتيوشا. وقال شهود انهم شاهدوا سقوط صاروخين على القاعدة. وأكدوا سماع دوي انفجارات عنيفة واطلاق صفارات الانذار داخل القاعدة. واضافوا ان القوات الاميركية قامت بعد خمس دقائق من الهجوم بالرد على مصدر النيران بالمدفعية الثقيلة.

من جهة اخرى انفجرت عبوه ناسفة صباح امس في الشارع الرئيسي وسط الفلوجة مستهدفة دوريه للحرس الوطني. واكد شهود ان الانفجار اسفر عن تدمير عربة تابعة للدورية، ومقتل أربعة جنود عراقيين واصابة عدد اخر منهم.

وقال مصدر في مستشفى المدينة ان المستشفى استقبل جثث اربعة من الحرس، بالاضافة الى خمسة جرحى اصابة احدهم خطيرة .من ناحية اخرى أعلن الجيش الاميركي في بيان أن قوة أميركية وعراقية مشتركة اعتقلت 23 من المشتبه بقيامهم بهجمات ضد قوات الاحتلال في ثلاث عمليات دهم على مدار اليومين الماضيين في شمال العراق.

وأشار البيان الصادر في وقت متأخر السبت أن المستهدف الرئيسي من إحدى هذه العمليات اعتقل ومعه أكثر من عشرة من المشتبه في كونهم »إرهابيين« غرب بلدة المقدادية، موضحا أن العملية كانت ترمي لاعتقال أحد قادة حزب البعث المنحل لاتهامه بالوقوف وراء العديد من الهجمات ضد القوات الاميركية والعراقية إلى جانب المدنيين في هذه المنطقة.

وفي عملية أخرى، اعتقلت القوات الاميركية أربعة من المناهضين للقوات العراقية كجزء من عملية دهم استهدفت منزلين في المقدادية وهي عملية استندت إلى معلومات قدمها متعاونون مع الجيش الأميركي بشأن أماكن هؤلاء الاشخاص الذين يعتقد أنهم مسؤولون عن هجمات استهدفت الجنود الاميركيين والعراقيين في هذه المنطقة.

وأضاف البيان أن القوات الاميركية اعتقلت في عملية دهم ثالثة ثمانية أشخاص ضالعين في أنشطة »إرهابية« بمدينة تل عفر حيث تم اقتياد هؤلاء الاشخاص إلى قاعدة عسكرية قريبة لاستجوابهم.

وفي بيان أخر، أعلن الجيش الأميركي أن قوات أميركية وعراقية كشفت أربعة مخابئ للاسلحة واعتقلت اثنين من المشتبه في كونهم »إرهابيين« وذلك خلال عملية جرت الجمعة.

وأوضح البيان أن جنودا عراقيين كشفوا المخبأ الاول الذي احتوى على مكونات لعبوات ناسفة بدائية بالقرب من مدينة كركوك حيث أمن الجنود العراقيون المكان لحين وصول خبراء متفجرات أميركيين أبطلوا مفعول هذه المتفجرات بشكل آمن.

أما المخبأ الثاني فقد اكتشفته دورية أميركية في مدينة كركوك نفسها واشتمل على أكثر من 80 من قذائف المدفعية المضادة للطائرات فيما اكتشف مخبأ مماثل بالقرب من بلدة الحويجة حيث اعتقل شخصان أيضا في عملية جرت الجمعة. وأضاف البيان العسكري الأميركي أن جنودا أميركيين اكتشفوا مخبأ رابعا للاسلحة في تلعفر.

بغداد ـــ البيان والوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات