EMTC

اميركا تتهم الجزائر بعرقلة إدانة عملية نتانيا

اميركا تتهم الجزائر بعرقلة إدانة عملية نتانيا

اتهم سفير الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة جون بولتون مساء الثلاثاء الجزائر بعرقلة صدور إعلان في مجلس الأمن الدولي يدين العملية الفدائية التي وقعت في إسرائيل ويحث سوريا على اقفال مكاتب حركة الجهاد الاسلامي التي تبنت العملية.

وقال بولتون للصحافيين ان مجلس الأمن لم يتمكن من تبني الإعلان الذي دعمته واشنطن بسبب رفض الجزائر الإشارة فيه الى سوريا وحركة الجهاد الاسلامي التي تأخذ من دمشق مقرا والتي تبنت عملية نتانيا. واضاف »لن نقبل بكل بساطة اضعاف بيانات مجلس الامن بالامتناع عن تسمية الاشخاص المسؤولين، في هذه الحالة المحددة، عن عمليات ارهابية« معرباً عن أسفه لكون المجلس لم يكن قادرا على التحرك.

ومن ناحيته، قال الموفد الجزائري الخاص الى الأمم المتحدة عبد الله بعلي »يجب ان تكون هناك مقاربة متوازنة في مأساة الشرق الأوسط وليس فقط ان نركز على الخسائر في الارواح البشرية الاسرائيلية عندما يكون هناك فلسطينيون ابرياء يخسرون هم ايضا أرواحهم«. وأضاف »إذا لم نفعل ذلك نعطي الانطباع بان الارواح الفلسطينية هي اقل اهمية من الارواح الاسرائيلية«. وأوضح »يجب ان نتأكد من ان رد فعل مجلس الامن يبقى ذي صدقية«.

وتلا بولتون مسودة الاعلان الذي شدد على »توازنه ولهجته المتوازنة«. وقال انه لو استطاع المجلس تبني مشروع الاعلان هذا فكان سيعبر عن »التعويض العميق والتعازي (من قبل مجلس الامن) للشعب والحكومة في اسرائيل وللضحايا وعائلاتهم«. وكان سيندد بـ »جميع الأعمال الإرهابية« ويطلب من جميع الاطراف »ضبط النفس والحول دون تصعيد اعمال العنف وابقاء جميع طرق الاتصالات مفتوحة«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات