البحرين: التحالف «الرباعي» يطلب ترخيصاً لمسيرة الجمعة

البحرين: التحالف «الرباعي» يطلب ترخيصاً لمسيرة الجمعة

خاطبت جمعيات التحالف الرباعي البحرينية وزارة الداخلية، بشأن الحصول على ترخيص لمسيرة جماهيرية تعتزم الجمعيات السياسية الأربع تنظيمها في المنامة يوم الجمعة المقبل.

ودعا رئيس »الوفاق« الشيخ علي سلمان القوى الوطنية والمواطنين إلى المشاركة بكثافة في المسيرة التي تحمل عنوان »مسيرة الحقوق والكرامة«، للتعبير عن وجهات نظرهم في قضايا أساسية مهمة للمواطن البحريني، وأكد أن توقيت المسيرة يأتي قبل يوم من اليوم العالمي لحقوق الإنسان بهدف تعزيز الحقوق وتحديد الموقف من أحداث الشغب التي وقعت في الآونة الاخيرة في البحرين وكذلك للمطالبة بتحقيق في حادث الاعتداء على المواطن موسى عبد علي وتقديم الجناة إلى العدالة.

من جانبه، قال رئيس اللجنة التنظيمية للمسيرة جواد فيروز ان اللجنة ستتقدم بإخطار رسمي إلى الجهات الأمنية للسماح بخروج المسيرة وفقاً للإجراءات المتبعة، وأكد أن اللجنة وضعت إرشادات للمشاركين هي أن جميع الشعارات تصدر من منصة الإلقاء، مشدداً على ضرورة إتباع تعليمات اللجنة من أجل ضمان إيصال هدف المسيرة.

يذكر أن وزير داخلية البحرين الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، استقبل قبل أيام عبد علي الذي اعتدي عليه من قبل مجهولين خلال مسيرة ضد البطالة، وأكد له بأنه مهتم شخصياً بقضيته والتوصل إلى الجناة وتقديمهم إلى العدالة. وأبدى عبد علي ارتياحه لكلام وزير الداخلية، مؤكداً أنه لا يريد أي تعويض مادي وأن ما يريده إظهار الحقيقية وتقديم الفاعلين إلى القضاء، كما طالب بعدم تسييس قضيته من قبل البعض لمصالحهم الشخصية.

إلى ذلك، دعت وزارة الداخلية عضو جمعية »الوفاق« جلال فيروز الى تزويدها بالصور الذي يدعي أنها التقطت لرجال شرطة يقومون فيها بتحطيم الممتلكات العامة خلال أحداث الشغب الأخيرة.

وأثنى مجموعة من نواب البحرين على الدور المسؤول الذي يقوم به وزير الداخلية بشأن قضية عبد علي، مؤكدين أن الجميع يحترمه على مواقفه الشجاعة، وأبدوا استعدادهم لمساندته في إظهار الحقيقة من أجل حفظ الأمن في البحرين، وطالبوا بسرعة متابعة حيثيات القضية من قبل الوزارة.

من جانب آخر، دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب البحريني عبدالهادي مرهون في كلمة القاها في ندوة »دور البرلمانيين في مراقبة الفساد في العالم العربي« التي عقدت في الكويت إلى تشكيل جبهة عربية موحدة لمكافحة الفساد تجمع البرلمانيين مع المحامين والمهتمين بمتابعة الشأن العام، مؤكداً الحاجة إلى تصحيح أوجه الخلل في المجتمعات العربية من خلال تكوين ائتلاف وتحالف يضم جميع المعنيين.

وأرجع مرهون انتشار الفساد في المنطقة العربية إلى التحالف غير المكتوب بين بعض أوجه وشخوص الفساد الكبيرة وعدد من المتنفذين، مشدداً على ضرورة بذل الجهود على مختلف الأصعدة لتصحيح بعض المفاهيم العربية التي جعلت من يجمع ثروته بطرق غير معروفة نماذج اجتماعية عصامية تحوز على عوامل النجاح الاجتماعي، مشيراً إلى أن على الجميع تدارك هذا الوضع وتصحيحه.

المنامة ـــ غازي الغريري:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات