طوكيو تستبعد تنفيذ الاتفاق الدفاعي مع واشنطن

طوكيو تستبعد تنفيذ الاتفاق الدفاعي مع واشنطن

أعلن وزير الخارجية الياباني تارو إسو في واشنطن عن أن الولايات المتحدة واليابان قد يترتب عليهما التراجع عن اتفاقهما الدفاعي المعلن في نهاية أكتوبر، الذي ينص على خفض كبير في عدد القوات الأميركية في اوكيناوا.

وقال اسو اثر اجتماع مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إنه »سيكون من الصعب جدا، اذا تحدثنا بطريقة براغماتية، التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن هذه المسألة على قاعدة التوصيات الحالية«، مضيفا أنه »قد يتم إدخال بعض التعديلات بسبب وجود معارضة معينة بين السكان المحليين«.

وأوضح الوزير الياباني الذي يقوم بأول زيارة له إلى واشنطن بصفته وزيرا لخارجية بلاده، أن رايس »مدركة تماما لهذه المعارضة«.وكان رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي، أقر بصعوبة إقناع سكان جزيرة أوكيناوا بقبول الاتفاق الذي أعلن في 29 أكتوبر في واشنطن وينص على سحب سبعة آلاف جندي بحري أميركي من الجزيرة التي تقع جنوب البلاد ونقلهم إلى جزيرة غوام الأميركية في المحيط الهادئ ما يقلص عدد القوات الأميركية في اوكيناوا إلى احد عشر ألف رجل.

إلى ذلك، قال مسؤولون يابانيون إن الحكومة اليابانية تواجه وقتا عصيبا للفوز بالموافقة المحلية على خطة لنقل القواعد الأميركية من جزيرة اوكيناوا وقد تضطر لتعديلها.وقال الناطق باسم الخارجية اليابانية يوشينوري كاتوري للصحافيين إن طوكيو تواجه »كثيرا من الانتقادات في اوكيناوا«، وأشار إلى أن »الطريق صعب على حد رؤيتنا للوضع الآن«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات