الطيبي يزور ملوح فى سجنه

أبو مازن يبحث فى روما دفع عملية التسوية

اجتمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس »ابومازن « مع الرئيس الايطالي كارلو تشامبي امس في بداية زيارة لايطاليا تستمر يومين ويجري خلالها أيضا محادثات مع رئيس الوزراء الايطالي سلفيو بيرلسكوني والبابا بنديكت السادس عشر بابا الفاتيكان.وأعرب أبومازن عن شكره لتشامبي على دعم إيطاليا لعملية السلام في الشرق الاوسط ودورها في مراقبة المعبر الحدودي الذي أعيد افتتاحه في الآونة الأخيرة بين غزة ومصر.

ومن المتوقع أن يناقش ابومازن خلال اجتماعه مع بيرلسكوني تفاصيل اقتراح إيطالي بشأن محادثات سلام بشأن الشرق الاوسط ينتظر أن تعقد في إيطاليا. وتردد بالفعل أن ابومازن يؤيد هذا الاقتراح. ومن المقرر أن يتوجه المسؤول الفلسطيني إلى الفاتيكان اليوم لاجتماع مع البابا بنديكت لمناقشة قضايا يتصدرها وضع المقدسات المسيحية في بيت لحم والقدس.

من ناحية اخرى قال الدكتور احمد الطيبي عضو البرلمان الإسرائيلي »الكنيست« امس انه زار عبد الرحيم ملوح القيادي الفلسطيني في سجنه بإسرائيل. وقال الطيبي ان ملوح يعاني من جروح ورضوض اثر اعتداء من حراس السجن. لقد شاهدت اثار سبع غرز في ذقن ملوح بعد تعرضه لضربة كاراتيه من احد افراد وحدة... مخصصة لمكافحة الشغب في السجون الاسرائيلية.

وكانت ادارة سجن عوفر قد نقلت ملوح واربعة من رفاقه في السجن بعد الاعتداء عليه الذي وقع قبل يومين الى سجن هدريم داخل اسرائيل. ووضعت سلطات السجن ملوح في الحبس الانفرادي الذي تقول منظمات حقوق الانسان انه عادة ما يقود الى تعذيب.

واعتقل ملوح عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ونائب الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قبل ثلاث سنوات وحكمت عليه محكمة عسكرية اسرائيلية بالسجن سبع سنوات بتهمة الانتماء الى منظمة معادية لاسرائيل.

ونقل الطيبي عن ملوح قوله »الاعتداء عليّ كان متعمداً وخسيساً«. وصرح عضو

الكنيست بان الحالة الصحية لملوح في تحسن وان معنوياته عالية. وأضاف :نقلت

اليه تحيات الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي طلب مني الاطمئنان عليه.

(الوكالات)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات