ثيران كمبوديا المقدسة تتناول الفول والأرز

الثلاثاء 19 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 20 مايو 2003 أقبلت الثيران المقدسة في كمبوديا أمس على تناول وجبة من الفول والارز في احتفال الحرث الملكي السنوي واعرضت عن الماء بما يطلق توقعات بعام جاف لكن يعمه السلام. ويمثل احتفال الحرث الذي تضرب جذوره في اعماق التاريخ بداية موسم زرع الارز ويعني الكثير للدولة الفقيرة التي يسكنها 13 مليون نسمة يعتمد اغلبهم على الزراعة. وتحرث الثيران الملكية الستة في هذا الاحتفال حقلا حول ميدان رملي امام المتحف الوطني بالعاصمة ثم يسمح لها بتناول ما تريد من سبعة اوعية تضم الماء والكحول والعشب والسمسم والذرة والفول والارز. وابتعدت الثيران عن الكحول الذي يعني القتال والفوضى بما يشير الى ان الفترة السابقة على الانتخابات العامة في يوليو لن تشهد عنفا. وقال المنجم الفلكي كونغ كين امام حشد ضم الآلاف في وسط العاصمة ان الثيران الملكية «أكلت 30 في المئة من الارز و96 في المئة من الفول و36 في المئة من الذرة. والتوقع هو اننا سنشهد محصولا طيبا هذا العام». ورغم التقديس الذي تتمتع به الثيران الملكية فانها معروفة بالخطأ. وفي العام الماضي اتت الثيران على وعاء كامل من الارز لتثير الآمال في حصاد وافر لكن تأخر هطول المطر اضر بالانتاج. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات