فدائي يفجر دراجته المفخخة بسيارة عسكرية إسرائيلية في القطاع

الثلاثاء 19 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 20 مايو 2003 تبنت حركة حماس أمس سلسلة العمليات الاستشهادية في الخليل والقدس وآخرها في قطاع غزة حين قاد فلسطيني دراجة مفخخة وفجر نفسه بسيارة عسكرية اسرائيلية ، فرض الاحتلال تعتيماً على خسائره فيها بزعم اصابة ثلاثة فقط من جنوده فيما انفجرت عبوة بقافلة للمستوطنين وسقط صاروخ في بلدة سديروت اليهودية، في وقت نسف الاحتلال تسعة منازل واعتقل 14 اضافة لثمانية في القدس شكلوا خلية لحماس خططت لاختطاف حافلة اسرائيلية لمبادلة ركابها بأسرى. وقالت كتائب القسام في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان العمليات في الخليل والقدس تندرج في اطار «سلسلة الثأر القسامي وفاء لدماء شهدائنا وانتقاما للشهيد ابراهيم المقادمة» قائد كتائب القسام الذي اغتالته اسرائيل اخيرا في غزة. وتابعت ان «الرد الاول جاء في الخليل ومضى رجالنا الى قدسنا ليزرعوا فجرا جديدا ويمزقوا عتمة الدخيل». واوضح البيان ان فؤاد القواسمي (22 عاما) قتل مساء السبت في العملية التي قتل فيها اثنين من المستوطنين في الخليل بينما نفذ باسم التكروري (19 عاما) العملية التي ادت الى مقتل سبعة من ركاب حافلة في القدس. واضاف ان مجاهد الجعبري (19 عاما) فجر نفسه على حاجز طرق قريب من موقع العملية السابقة. وقالت حماس ان الرجال الثلاثة من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية. من جهة اخرى، نسف الجيش الاسرائيلي قبيل فجر الاثنين منزل اسرة فؤاد القواسمي الذي كان يقيم فيه حوالى 15 شخصا في الخليل، حسبما ذكر شهود يقيمون بجوار العائلة. واعتقل الجيش الاسرائيلي والد مجاهد الجعبري وبعض اشقائه. وفي بيان ثان، اعلنت كتائب القسام مسئوليتها عن عملية استشهادية وقعت صباح أمس في مستوطنة كفار داروم في دير البلح وسط قطاع غزة حيث قام فلسطيني على دراجة بتفجير شحنة ناسفة كان يحملها عند مروره امام سيارة جيب عسكرية. وقال مصدر عسكري ان العملية ادت الى اصابة ثلاثة جنود اسرائيليين بجروح طفيفة. واوضحت كتائب القسام ان «شادي سلمان النباهين (21 عاما) فجر دراجة هوائية كان يقودها محملة بعبوة جانبية مضادة للدروع عندما التصق بسيارة جيب عسكرية صهيونية» قرب مستوطنة كفار داروم في دير البلح. وتحدث البيان عن سقوط قتلى اسرائيليين في العملية. وقال البيان نقلا عن شهود عيان ان السيارة الجيب العسكرية «تطايرت اشلاء في المكان (...) بينما وصلت مروحية عسكرية اسرائيلية لنقل القتلى الصهاينة في المكان». وقد اغلق الجيش الاسرائيلي المنطقة وبدأ عملية تفتيش واسعة فيها، بينما ذكر مصدر امني ان الجنود الاسرائيليين «فتحوا النار في كل الاتجاهات على منازل المواطنين في دير البلح». ورغم احتلال شمال القطاع تمكنت المقاومة فجر أمس من قصف سيدروت داخل الدولة العبرية بصاروخ دمر جزءًا من مبنى وأصاب شخصين بالهلع طبقاً للمزاعم الاسرائيلية. كما قصفت المقاومة موقع ترميت الاحتلالي برفح جنوبي القطاع بأربع قذائف حيث اندلعت معركة مع جنود الاحتلال أسفرت عن شهيد بحسب المصادر الاسرائيلية. وقالت مصادر فلسطينية واسرائيلية متطابقة ان عبوة ناسفة جانبية انفجرت اثناء مرور قافلة سيارات للمستوطنين شرقي غزة. وذكرت مصادر امنية فلسطينية ان الجيش الاسرائيلي هدم ليل الاحد الاثنين ثمانية منازل في رفح جنوب قطاع غزة وبيت حانون (شمال) التي احتلتها القوات الاسرائيلية منذ خمسة ايام. وقالت هذه المصادر ان القوات الاسرائيلية دمرت اربعة منازل وجزءاً من مسجد في حي العزبة في بيت حانون. واوضح مصدر امني ان «قوات الاحتلال جرفت ليل الاحد الاثنين اكثر من مئتي دونم من الاراضي الزراعية ودمرت جزءاً كبيرا من شبكتي المياه والصرف الصحي مما ادى الى اختلاطها بمياه الشرب»، محذرا من «كارثة بيئية وصحية ». وقالت هذه المصادر ان الجيش الاسرائيلي هدم بواسطة الجرافات العسكرية اربعة منازل في منطقة تل زعرب قرب الشريط الحدودي مع مصر في رفح جنوب القطاع. وفي الضفة الغربية اعتقل 14 فلسطينياً تسعة منهم من سكان نحالين وأربعة من الخليل وواحد من مخيم الدهيشة، فيما فتح المقاومون النار على سيارة للمستوطنين قرب نابلس فيما انفجرت عبوة ضخمة قرب سيارة عسكرية في قرية سنجل قضاء رام الله. وأعلنت شرطة الاحتلال اعتقال اعضاء خلية لحماس في القدس الشرقية وصفتها بالخطيرة. وقال جيل كليمان المتحدث باسم الشرطة ان الاعضاء الثمانية في حركة المقاومة الاسلامية «حماس» كانوا يعتزمون خطف حافلة اسرائيلية والتوجه بها الى الضفة الغربية للمطالبة بالافراج عن السجناء. واضاف انهم كانوا يخططون ايضا لخطف جندي وصنع قنابل في شقة بالقدس. وقال كليمان ان «وكالة الامن الاسرائيلي ووحدة سرية من شرطة منطقة القدس ضبطت في الاونة الاخيرة خلية من حماس .. سجناء حماس في سجن اسرائيلي اعطوا التعليمات لاعضاء الخلية الارهابية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات