الأمم المتحدة تستعين بفناني مصر ضد الايدز

الاثنبن 18 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 19 مايو 2003 دعا أنتونيو فيغيلانتى المنسق المقيم لوكالات الامم المتحدة ومدير برنامج الامم المتحدة الانمائى بمصر الى ضرورة تكاتف كافة الجهود من جانب كافة المنظمات الدولية والاقليمية والمحلية من أجل مكافحة انتشار مرض نقص المناعة المكتسبة سواء على صعيد مصر أو على صعيد المنطقة العربية ككل. وأشار فيغيلانتى فى لقاء ضم نخبة من الاعلاميين والفنانين الليلة قبل الماضية الى خطورة التقليل من انتشار هذاالمرض فى مصر أو المنطقة العربية كما اشار الى تفاقم حالات الاصابة بهذا المرض فى أفريقيا ودعا الى ضرورة التعامل مع انتشار هذا المرض بالمزيد من الجدية للحيلولة دون انتشاره بتوعية الرأى العام بكافة الوسائل المتاحة. ومن جانبه أوضح الفنان حسين فهمى سفير النوايا الحسنة بالبرنامج الانمائى للامم المتحدة أن الحملة التى بدأها الفنانون والاعلاميون فى الخامس من مارس الماضى والتى سميت الخروج من الصمت استهدفت ضرورة اتاحة الفرصة للتحدث عن خطورة هذا المرض مع الشعب من خلال برامج اذاعية وتليفزيونية وتنظيم الندوات واللقاءات التى يشارك فيها الفنانون والاعلاميون. وأشار الفنان حسين فهمى الى ضرورة طرح مدى خطورة هذاالمرض الذى قد ينتقل الى الانسان المصرى عن طريق نقل الدم أو تعاطى المخدرات ناهيك عن الممارسات الجنسية أو غيرها من خلال تنظيم ندوات على صعيد الجامعات والمدارس الثانوية والتجمعات الاخرى لشرح مدى خطورة هذا المرض وكيفية تجنب الاصابة به. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات