الكويت تحذر من عمليات ارهابية جديدة بالسعودية

الاحد 17 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 18 مايو 2003 اكد مصدر امني كويتي وجود شبكة ارهابية خطيرة جداً، تتخذ من الكويت والسعودية مقرا لها، وانها تخطط لتنفيذ اعتداءات ضد البلدين وبقية دول الخليج، مشيراً إلى ان هذه الشبكة نفذت اعتداءات الرياض مؤخراً، فيما اكد تقرير اميركي ان اعتداءات الرياض تثبت ان الارهابيين عززوا قدرة تحركهم. وطالب المصدر فى تصريح خاص أدلى به لصحيفة «القبس» الكويتية نشرته امس باتخاذ اجراءات عملية لوقف عمليات غسيل الأدمغة وتنظيم حملة مضادة لخلق جيل واع يكون شعاره التسامح وقبول الآخر.. مؤكداً أن الحرب ضد الارهاب طويلة وشاقة وتتطلب تفعيل عمليات مراقبة أنشطة المساجد والخطباء. كما طالب بضرورة التركيز حاليا على تعديل المناهج الدراسية بحيث يوجد جيل يتبنى المفاهيم الاسلامية السمحاء ويواكب التطورات العالمية فى كافة الميادين. مشيرا الى أن الحكومة الكويتية ماضية فى خططها الاصلاحية باستثناء مشكلة حق المرأة السياسى. وكشف المصدر عن تبني الحكومة لحقوق المرأة وسعيها لحشد مؤيدين لها في مجلس الامة الكويتي المقبل لاقرار الحقوق. في غضون ذلك جاء في تقرير للادارة الاميركية ان الخطة التي استعملت هذا الاسبوع لتنفيذ اعتداء ثلاثي في الرياض يظهر ان المجموعات الارهابية عززت قدرة تحركها بالرغم من الحرب على الارهاب التي بدأت عام 2001. واوضح التقرير ان الاعتداءات التي وقعت الاثنين في المملكة العربية السعودية واستهدفت ثلاثة مواقع نفذها اناس مدربون تدريبا عاليا وهم بالتأكيد اعضاء في شبكة القاعدة التي يتزعمها اسامة بن لادن. ـ وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات