واشنطن تأسف لانسحابها من معاهدة إخلاء شبه الجزيرة من الدمار الشامل، جنرال منشق يكشف امتلاك كوريا الشمالية عشرات الصواريخ النووية

الخميس 14 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 15 مايو 2003 أعربت واشنطن عن أسفها لتخلي كوريا الشمالية عن معاهدة اخلاء شبه الجزيرة هذه من أسلحة الدمار الشامل، وجددت مطالبتها بيونغ يانغ بالتخلي عن برنامجها النووي العسكري في وقت كشف منشق شمالي عن امتلاك بلاده عشرات الأسلحة النووية التي استوردت بعضها من الاتحاد السوفييتي السابق وطورت البعض الآخر وقادرة على ضرب الولايات المتحدة. وأعربت الولايات المتحدة عن اسفها لقرار كوريا الشمالية التخلي عن الاتفاق المعقود في 1992 مع سيول والرامي الى جعل شبه الجزيرة الكورية منطقة منزوعة السلاح النووي. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية «هذه خطة مؤسفة في الاتجاه غير الصحيح». واضاف «نطلب من كوريا الشمالية التخلي بطريقة نهائية عن برنامجها للاسلحة النووية». وأعلن النظام الشيوعي في بيونغ يانغ قراره أمس الأول عشية لقاء في واشنطن بين جورج بوش الرئيس الاميركي ورو مو ـ يوان الرئيس الكوري الجنوبي الذي يقوم منذ الاثنين بزيارته الاولى الى الولايات المتحدة. وصرح متحدث باسم الامم المتحدة أمس الأول أن المنظمة الدولية تؤيد إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الاسلحة النووية وتؤيد مساعي كوريا الجنوبية لتسوية الخلافات مع كوريا الشمالية بالطرق السلمية. جاءت هذه التصريحات على لسان الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان أثناء زيارة روه وو ـ هيين لنيويورك ومقر الامم المتحدة للمرة الاولى الاثنين الماضي. وقال المتحدث باسم الامم المتحدة فريد إيكهارد أن عنان يرى أن «ما أجمع عليه المجتمع الدولي هو وجوب بقاء شبه الجزيرة الكورية خالية من الاسلحة النووية.. وأن ذلك يجب أن يتحقق بالطرق السلمية». في غضون ذلك قال رجل أكد انه جنرال في جيش كوريا الشمالية فرّ من الدولة الستالينية العام الماضي لاحدى المجلات اليابانية ان بيونغ يانغ استوردت سرا قنابل نووية من الاتحاد السوفييتي السابق وطورت عشرات الاسلحة النووية. وجاءت تلك التصريحات في مقال تنشره مجلة «غيكان غينداي» الشهرية المرموقة في يونيو استنادا الى حديث مع الضابط المنشق. ويتضمن المقال تفاصيل عن القيادة العسكرية في بيونغ يانغ وزعيمها كيم جونغ ايل. وقال الجنرال للمجلة ان كوريا الشمالية استوردت سرا قنابل نووية من الاتحاد السوفييتي في 1983 وتمتلك اربعة صواريخ نووية سوفييتية الصنع يبلغ مداها ثمانية آلاف كيلومتر يمكن ان تبلغ الساحل الغربي للولايات المتحدة. ونقلت المجلة عن الجنرال قوله «ان لدى جيش كوريا الشمالية عشرات الاسلحة النووية التي طورها بنفسه الاضافة الى تلك المصنوعة في الاتحاد السوفييتي السابق». وتابع ان الصواريخ التي تحمل روؤسا نووية مخبأة في موقع تحت الارض في بوتاري في منطقة سامجيون عند جبل بايكدو على الحدود مع الصين. وذكرت المجلة ان الجنرال هو «اعلى المنشقين رتبة» منذ فرار هوانغ جانغ يوب احد ابرز منظري حزب العمال الحاكم وحصوله على اللجوء السياسي في كوريا الجنوبية في 1997. ولم تكشف المجلة اسم الجنرال ورتبته او تفاصيل عنه بطلب منه. وقال محرر المجلة ان الجنرال يبلغ من العمر حوالى ستين عاما ويعيش في دولة آسيوية موضحا ان المقابلة اجريت معه في منتصف ابريل. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات