وزير الخارجية يتوقع قمة مع باكستان، الهند تطلق صاروخاً بعيد المدى

الثلاثاء 12 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 13 مايو 2003 أكد ياشوانن سينها وزير الخارجية الهندي ان الخطوات التي اتخذتها بلاده وجارته باكستان لتخفيف حدة التوتر بينهما ستنتهي بعقد قمة، فيما أعلنت وزارة الدفاع في نيودلهي عن اطلاق صاروخ جديد واستبعد زعيم في المقاومة الكشميرية امكانية وقف اطلاق النار بشكل فوري في الاقليم المتنازع عليه بين البلدين. وأكد وزير الخارجية الهندي أمس ان الخطوات التي اتخذتها الهند وباكستان لتخفيف حدة التوتر بينهما ستنتهي بعقد قمة ولكن بعد عملية تتم «خطوة خطوة» لحل القضايا العالقة بين الجانبين.وقال سينها في حديث لمحطة التلفزيون «ان دي تي في» ان الجانبين «لا يسعيان الى اثارة ضجيج»، مضيفا انه بدلا من ذلك سيتم اتباع «نهج الخطوة خطوة، يتم في نهايته عقد قمة». وأضاف سينها ان «الامر النهائي هو ان نتمكن من التوصل الى تفاهم حول كافة القضايا المحددة وغيرها من القضايا، بين الهند وباكستان حتى يتم عقد قمة ناجحة ويتم وضع كافة هذه التفاهمات في اية وثيقة نرغب بها». وأكد ان القيادة الهندية «وافقت على، المسائل التي ستبحث في الحوار» مع باكستان. واضاف «وضعنا خارطة طريق بأكملها بشكل واضح جدا جدا. كل خطوة من الخطوات واضحة لدينا، وسنعمل طبقا لتلك الخطة»، بدون ان يذكر اي توضيحات.وقد أعلنت وزارة الدفاع الهندية أمس أنها أطلقت صاروخ جو ـ جو يبلغ مداه اكثر من 400 كم ويعد الثالث من نوعه فى غضون اربعة ايام فقط.وقد رحب زعيم بارز بحزب المجاهدين في كشمير بخطوات السلام الاخيرة بين باكستان والهند لكنه استبعد امكانية وقف اطلاق النار بشكل فوري في الاقليم المتنازع عليه بين البلدين. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات