نجاة الأمير أندرو من رصاصة أحد حراسه

الاثنين 11 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 12 مايو 2003 ثلاثة أمتار فقط حالت دون مقتل الامير البريطاني أندرو بطريق الخطأ. فقد بدأت الشرطة البريطانية التحقيق في اطلاق احد حراس الامير اندرو رصاصة بطريق الخطأ داخل قصره في بيركشاير جنوب بريطانيا. وفيما امتنع قصر بكينغهام الملكي عن التعليق مكتفيا بما قالته متحدثة باسمه ان القضية تخص الشرطة ان هذه الشرطة المعروفة باسم «سكوتلانديارد» اكدت هذه الحادثة التي وقعت في 28 ابريل وانه لم يصب اي احد بأذى. صحيفة الاثارة البريطانية «ميل اون صاندي» قالت ان احد الحراس الملكيين اطلق رصاصة بطريق الخطأ لتخترق مقعدا في القصر قبل ان تستقر في واجهة جدار وعلى مسافة ثلاثة امتار فقط من الامير اندرو. سكوتلاند يارد من جهتها اوضحت ان الحارس كان يفرغ الذخيرة من سلاحه حين انطلقت رصاصة وانها لم تصب احدا مؤكدا ان التحقيق معمق وجاء لاستخلاص العبر من هذه الحادثة. أ.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات