أجرت تجربة ثانية على صاروخ جو ـ جو، الهند تتهم باكستان بايواء 110 معسكرات ارهابية

الاثنين 11 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 12 مايو 2003 زعمت المخابرات الهندية وجود اكثر من 110 معسكرات تدريب للارهابيين على الجانب الباكستاني من الحدود، فيما تم امس في نيودلهي اجراء تجربة ثانية على صاروخ جو ـ جو. وأبلغ مسئول بوزارة الداخلية الهندية صحيفة «تايمز أوف انديا» «إن هذه المعسكرات تمولها وتشرف عليها المخابرات العسكرية الباكستانية». وتتهم الهند باكستان بدعم وتمويل ما تصفه بـ «الارهاب العابر للحدود» في كشمير بمنطقة الهيمالايا، وهو الامر الذي تنفيه باكستان. وصرح مسئول بوزارة الداخلية لصحيفة تايمز أوف انديا قائلا «هذه المعسكرات متنقلة وتتغير مواقعها باستمرار. ولذا فإنه إذا قال مشرف أنه لا توجد معسكرات في كشمير الباكستانية وفي باكستان، وإذا كانت هناك معسكرات فإنها ستزال غدا، فربما أنه يعني أنها ستنقل من مكان لآخر». وذكرت تقارير المخابرات الهندية أن أحجام المعسكرات متفاوتة وتستوعب ما بين 50 إلى ألفي متدرب. ومن السهل التمويه عليها حيث جرت العادة أن تكون من مجموعة من الاكواخ المسقوفة بأوراق النبات وفروع الاشجار. وزعم مسئولون هنود أن هناك ما يتراوح بين 1200، 1500 متدرب من المتشددين في انتظار التسلل عبر الحدود إلى منطقة كشمير الخاضعة للادارة الهندية. وأعربت الهند عن قلقها من ازدياد موجات الارهاب «العابر للحدود» مع بدء موسم ذوبان الجليد في المنطقة. على صعيد متصل اعلنت وكالة الانباء الهندية «برس ترست اوف انديا» امس الاحد ان الهند اجرت تجربة ثانية على اول صاروخ جو-جو مطور محليا من موقع في ولاية اوريسا الشرقية. وقالت الوكالة ان هذه التجربة هي الثانية على صاروخ «استرا» وجرت في منطقة شنديبور على بعد حوالى مئتي كيلومتر من بوبانسوار عاصمة اوريسا. والصاروخ مزود بمحرك صلب ويتراوح مداه بين 25 واربعين كيلومترا. وكانت الهند اجرت تجربة على النموذج الاول للصاروخ الجمعة من منصة ثابتة بمساعدة محرك. ويشكل الصاروخ اضافة جديدة لبرنامج تطوير الصواريخ الموجهة الهندية ويصفه المحللون بانه نظام تكتيكي للاسلحة. وذكرت التقارير انه يتم تطوير الصاروخ لاستخدامه في طائرة قتالية خفيفة تعرف باسم «تيجاس» دشنها رئيس الوزراء الهندي اتال بيهاري فاجبايي في وقت سابق من هذا الشهر. وبدأ العمل على تطوير الطائرة المتعددة المهام منذ 1983. وكانت حلما سعى لتحقيقه قادة القوات الجوية الهندية الذين يرغبون في تقليل اعتماد البلاد على الواردات الخارجية. وتأخر تطوير الطائرة بسبب العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على الهند عقب تجارب نووية اجرتها في 1998. وتستطيع الطائرة التزود بالوقود اثناء تحليقها.وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات