28 ملياراً خسائر شرق آسيا المتوقعة ومعدلات الوفيات وصلت 15%

السبت 9 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 10 مايو 2003 حذر بنك التنمية الاسيوي في تقرير جديد نشر أمس من ان بلدان شرق اسيا قد تخسر ما يقارب 28 مليار دولار اذا ما فشلت المنطقة في السيطرة، على وباء مرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) بحلول الربع الثالث من هذا العام، فيما حذرت منظمة الصحة العالمية من ارتفاع معدلات الوفيات بالوباء من 6% الى 15%. وقال البنك الذي مقره في العاصمة الفيليبنية مانيلا ان الصين وهونغ كونغ وكوريا الجنوبية وتايوان يمكن ان تخسر حوالي 20 مليار دولار من العائدات والمردودات اذا ما استمر وباء سارس في التأثير على اقتصاداتها حتى سبتمبر المقبل. وقال البنك في تقريره حول حجم الخسائر الاقتصادية المتوقع في منطقة شرق آسيا بسبب سارس ان الخسائر في جنوب شرق اسيا ستبلغ 7,7 مليارات دولار اذا ما استمر المرض حتى الربع الثالث من العام. واضاف البنك انه اذا لم تتم السيطرة على السارس بنهاية الربع الثاني من العام حتى يونيو فإن الاضرار التي ستتكبدها اقتصادات الصين وغيرها من دول شمال شرق اسيا ستبلغ 8,8 مليارات دولار بينما ستخسر اقتصادات جنوب شرق اسيا 2,3 مليارات دولار. وأكد البنك ان اجمالي الناتج المحلي في كل من الصين وهونغ كونغ وكوريا الجنوبية وتايوان يمكن ان ينخفض الى 7,4 في المئة بينما قد ينخفض النمو في جنوب شرق اسيا الى 5,2 في المائة اذا استمر السارس في الانتشار حتى سبتمبر. وقبل ان يجتاح السارس المنطقة كان البنك يتوقع بان يصل نمو اجمالي الناتج المحلي في الصين وغيرها من اقتصادات شمال شرق آسيا الى حوالي 6,5 في المئة وفي جنوب شرق اسيا الى 0,4 في المئة. ومن جانبها حذرت منظمة الصحة العالمية من ان المعركة ضد «سارس» لاتزال طويلة وشاقة منوهة بالارتفاع المطرد فى أعداد المصابين حيث وصل الى 7 آلاف و400 شخص فى 28 دولة فيما تجاوز عدد الوفيات سقف الخمسمئة بعد أن زادت معدلات الوفيات بالسارس من 6 بالمئة فى بداية ظهوره قبل سبعة أشهر الى 15 بالمئة حاليا، مستبعدة أن يتم التوصل الى انتاج مصل أو لقاح أو ترياق لعلاج ذلك المرض قبل عامين. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات