البشير يتوقع التوصل لسلام نهائي قريباً

الخميس 7 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 8 مايو 2003 أعلن الرئيس السوداني عمر البشير أن الرؤية باتت واضحة في مفاوضات السلام وتوقع أن تشهد الفترة المقبلة توقيع اتفاق سلام نهائي بين الحكومة والحركة الشعبية التي يتزعمها جون قرنق معبراً عن تفاؤله بان يتم الاتفاق على القضايا الرئيسية مثل الحكم الفيدرالي وعلاقة الدين بالدولة . وتوقع أن تشهد مرحلة ما بعد السلام مزيداً من الانفتاح في مجال مواعين الحريات تضاف لما هو متاح في مجال حرية التعبير والتنظيم وكشف أن السلام ستعقبه خطوات في طريق الوفاق مع بقية القوى السياسية وفقاً لقواسم مشتركة وأكد البشير على تماسك الجبهة الداخلية ووصف قرار تبرئة السودان في مجال حقوق الإنسان من قبل الأمم المتحدة بأنه نصر كبير . وطالب البشير الذي كان يخاطب الليلة قبل الماضية اجتماعاً حاشداً للهيئة البرلمانية للحزب الحاكم مجلس الوزراء بإصدار ما اسماه ب«الكتاب الأبيض» الذي يتضمن إنجازات حكومته في كل المجالات مقارنة بسجل الحكومات الوطنية السابقة ومضى البشير إلى الإشادة بالعلاقات السودانية المصرية والتي قال انها خطت خطوات متقدمة في الفترات الأخيرة متوقعاً أن يحقق هذا مصالح الشعبين، ودعا نواب البرلمان إلى الاضطلاع بدور أكبر في المرحلة المقبلة. وقال البشير ان زيارة الرئيس المصري حسني مبارك للسودان ازالت اخر الظلمات والضبابيات في العلاقات السودانية ـ المصرية مشيرا الى انها تشهد اوج مراحلها ويعول عليها لتحقيق آمال كبيرة لمصلحة الشعبين. الخرطوم ـ خالد عبد العزيز:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات