روسيا تعزل أولى الاصابات وتغلق حدودها مع الصين

الثلاثاء 5 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 6 مايو 2003 ظهرت أول حالات اشتباه بمرض الالتهاب الرئوي الحاد في روسيا وأعلنت موسكو اغلاق حدودها مع الصين بعد أن أصيب أربعة من الروس على الحدود الشرقية لروسيا مع الصين. وقال مسئولون محليون بمدينة بلاجوفشينسك بمنطقة نهر أمور انه تم عزل الاشخاص الاربعة الذين ظهرت عليهم أعراض الاصابة بسارس ويجري حاليا متابعتهم. وكان الاربعة يقيمون في فندق ينزل به العمال المهاجرون من الصين وقالت وكالة أنباء انترفاكس أنه تم فرض الحجر الصحي على الفندق كما أمرت السلطات الروسية بإغلاق الحدود مع الصين أمس. وتم نقل عينة الدم المأخوذة من أول شخص تظهر عليه أعراض المرض، وهو رجل روسي يبلغ من العمر 25 عاما، بالطائرة لمسافة 6 آلاف كيلومتر إلى موسكو لاجراء اختبار سارس عليها. غير أن كبير الاطباء بمنطقة نهر أمور قال انه لا يتوقع تأكيد حالة الاصابة بسارس وتوقع أن يكون المريض يعاني من «التهاب رئوي عادي مع بعض المضاعفات». د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات