أجهزة الأمن فجرت قنبلة عنقودية في أحد احياء عمان، ضبط لعبة أطفال مفخخة مع إيطالية على الحدود الأردنية العراقية

الاثنين 4 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 5 مايو 2003 ضبطت الاجهزة الامنية الاردنية على الحدود الاردنية العراقية في معبر الكرامة امس قطعة من المتفجرات على شكل لعبة اطفال مع احدى الايطاليات العاملات في احدى المنظمات الدولية في العراق فيما اعلن عن ابطال قنبلة عنقودية في احد احياء العاصمة عمان. وذكرت مصادر مطلعة بأنه عثر على لعبة الاطفال المفخخة عند تفتيش حقائب سيدة ايطالية خاصة وان هناك تعليمات مشددة لتفتيش امتعة القادمين من العراق لمنع تهريب اية قطعة اثرية من المتاحف وتبين بعد فحصها بأنها قنبلة قابلة للانفجار لكن لم يعرف مصدر هذه الالعاب المفخخة وهل هي من القوات الاميركية ام من بقايا المتفجرات للجيش العراقي؟ وعلى اثر ورود هذه المعلومات الى السفارة الايطالية في عمان حضر السفير الايطالي الى مركز الحدود في الرويشد لمتابعة قضية الايطالية البالغة من العمر 35 عاما. واشارت التحقيقات الاولية انها لا تعلم عن كنه او محتويات هذه اللعبة قائلة انها اشترتها من الاسواق العراقية. وعلى صعيد متصل بدأ مدعي عام محكمة أمن الدولة الاردنية صباح امس الاحد التحقيق مع الصحفي الياباني الذي تسبب في حادث استشهاد احد رجال الامن الاردني في مطار الملكة علياء الدولي في عمان واصابة ثلاثة اخرين بجراح ومسافر مصري نتيجة حمله قنبلة عنقودية صغيرة من مخلفات الحرب على العراق. الى ذلك قال مصدر امني اردني لـ «البيان» ان رجال الامن ضبطوا قنبلة عنقودية مع مرافق اردني للصحفي الياباني الذي ابلغ عن وجودها بعد حدوث الانفجار في المطار واكد المصدر ان رجال الامن ذهبوا الى بيت المرافق في «حي نزال» فوجدوا الاطفال يلعبون بالقنبلة التي نقلت الى مكان بعيد وتم تفجيرها. وقال صحفيون قادمون من بغداد ان مثل هذه القنابل تأتي على شكل هرم تكون قاعدته بطول 3 سم. من جهة اخرى تحسنت حالة المصابين الاربعة حيث زارهم في المدينة الطبية والمركز العربي في عمان السفير الياباني مقدما اعتذار حكومته عن الحادث. وعلم من مصادر مطلعة ان السفير الياباني طلب من الحكومة الاردنية ترتيب لقاء مع ذوي الشهيد علي السرحان. وكان رئيس تحرير صحيفة «مايانيتش» اليابانية التي بعمل بها الصحفي الذي تسبب في الحادث وصل عمان في ساعة متأخرة من مساء امس لمتابعة القضية حيث تم توكيل محام من اجل الترافع عن الصحفي الياباني لدى المحكمة. عمان ـ ماهر الشوابكة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات