أرويو تطالب برلمان الفلبين بقوانين صارمة ضد «سارس»

الاحد 3 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 4 مايو 2003 طالبت غلوريا أرويو رئيسة الفلبين أعضاء الكونغرس «البرلمان» بالموافقة على اجراءات تشريعية للحد من انتشار مرض الالتهاب الرئوي الحاد «سارس». وقالت دون ذكر تفاصيل «سوف أصدق بشكل عاجل على مشروع قرار بشأن سارس، وهو ما يؤكد لشعبنا أننا جادون بشأن السيطرة على المرض». وأضافت أرويو أنها تريد منح «صلاحيات أوسع» لوزير الصحة مانويل دايريت بوصفه المسئول عن إدارة الازمة للمساعدة على «احتواء ومراقبة والحد من انتشار الفيروس في البلاد». وقالت إن «إجراءات السيطرة يحتمل أن تبدو صعبة إلا أنني أطالب الشعب بالتفهم والالتزام الكاملين. وتأتي تلك الاجراءات على حساب حرية الحركة للبعض إلا أنها سوف تخدم المصلحة العامة للشعب». كما عقدت أرويو اجتماعا بشأن سارس حضره مسئولو الاقاليم والبلديات وعلى رأسهم المحافظون ورؤساء البلديات حيث طالبتهم بالتأكد من خلو مناطقهم من فيروس سارس. وكلفت الرئيسة وزير الداخلية والحكم المحلي خوسيه لينا باتخاذ «إجراءات للتعامل مع سارس» تتضمن تنظيم حملة إعلامية ضخمة في الاقاليم. يذكر أن الفلبين سجلت ثلاث حالات إصابة بفيروس سارس توفيت منها حالتان في حين شفيت الثالثة وهي لمواطن ألماني. د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات