هون يؤكد تعاون المسئولين العراقيين المعتقلين

الجمعة 1 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 2 مايو 2003 قال جيف هون وزير الدفاع البريطاني في مقابلة مع مجلة سبكتاتور ان المسئولين السابقين في النظام العراقي الذي أطيح به والذين سلموا أنفسهم إلى قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة « برهنوا على تعاونهم» فيما يتعلق بالبحث عن أسلحة الدمار الشامل في العراق. ومع هذا قال هون ان «هنالك جهودا حثيثة للغاية» بذلت لاخفاء أسلحة الدمار الشامل. وابلغ هون المجلة السياسية المحافظة التي تصدر كل خميس « اننا لا نتحدث عن إبرة وسط كومة من القش بل أننا نتحدث عن تحريك القش نفسه». وأعرب مجددا عن ثقته في العثور على هذه الاسلحة. وقال هون «اعتقد انه من قبيل الانصاف القول بان الاشخاص الذين يساعدوننا الان في التحقيقات والتحريات التي نجريها وهى العبارة المألوفة لدي رجال الشرطة يبرهنون على تعاونهم». وقال انه بمجرد العثور على هذه الاسلحة فإن «عنصرا مستقلا» في إطار التحقق من وجود تلك الاسلحة يمكن ان توفره الامم المتحدة بيد ان هذا العنصر« يمكن ان ينطبق بالمثل على دولة أخرى ليست مشاركة في التحالف والتي لديها تسهيلات ملائمة» مشيرا بذلك إلى انه هذه الدولة يمكن ان تكون من الدول الاسكندنافية. وفيما يتعلق بالخلافات التي تفجرت بين الدول الاوروبية حول غزو العراق قال هون « لكم كنت افضل بوضوح ان تعمل الدول الاوروبية معا في الحملة العسكرية على العراق». وقال «لم تكن هذه هي الحالة. ومع اني اصبت بحالة من الاحباط الشديد الا انه ليس باستطاعتي التأكيد لكم بالضرورة على اننا سوف نفتقر دائما إلى الارادة. وما ينقصنا حقاً هو القدرات العسكرية الأساسية». د. ب. أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات