غالاوي يصف مطالبة بالتحقيق معه برلمانياً بالحيلة الماكرة

الخميس 29 صفر 1424 هـ الموافق 1 مايو 2003 وصف النائب العمالى البريطانى جورج غالاوي أنباء تقدم لنائب محافظ بشكوى برلمانية ضده لحث مجلس العموم على التحقيق فى مزاعم تلقيه أموالا طائلة من النظام العراقى السابق بزعامة صدام حسين مقابل مواقفه المناهضة للحرب على العراق داخل بريطانيا بأنها حيلة سياسية ماكرة. وحدد غالاوي الموجود فى البرتغال حاليا «فى اتصال هاتفى بثه التليفزيون البريطانى على الهواء مباشرة نفيه الشديد لتلقى أية أموال من نظام صدام حسين، مشيرا الى أنه بدأ بالفعل اجراءات مقاضاة صحيفتى «ديلى تلغراف» البريطانية و«كريستيان ساينس مونيتور» الامريكية ومطالبتهما بالتعويض عن الاضرار المادية والمعنوية التى لحقت به جراء التشهير به فى هاتين الصحيفتين. وأعرب النائب العمالى البريطانى عن ثقته فى أن سلطات البرلمان لن تقدم على شيء يساهم فى منعه من ممارسة حقوقه القانونية حيث تقضى الاجراءات بعدم اتخاذ اية اجراءات عقابية ضده طالما يتم تناول الامر من جانب القضاء فى بريطانيا. وكان النائب أندرو روباثان عن حزب المحافظين البريطانى المعارض قد تقدم بشكوى برلمانية ضد زميله جورج غالاوي نائب دائرة غلاسغور كالفن عن حزب العمال الحاكم. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات