التحقيق مع عراقيين في قتل جنديين بريطانيين

الاحد 4 صفر 1424 هـ الموافق 6 ابريل 2003 أعلنت وزارة الدفاع البريطانية ان القوات البريطانية تستجوب عراقيين اثنين في جنوب العراق حول مقتل جنديين بريطانيين كانا اعتبرا مفقودين في 23 مارس الماضي بالقرب من الزبير (جنوب). وكان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قد اثار لغطا باعلانه في 27 مارس ان الجنديين قد اعدما. وقد اعربت شقيقة احد الضحيتين عن غضبها للصحافيين وقالت ان وزارة الدفاع ابلغتها انهما قتلا في المعارك. وجددت وزارة الدفاع البريطانية القول «لا يمكننا ان نؤكد انهما اعدما». وقالت متحدثة باسم الوزارة «يمكننا ان نؤكد اننا نحتجز اشخاصا نشتبه انهم يملكون معلومات مفيدة للتحقيق الذي نجريه». وأكدت الوزارة اعتقال رجلين عند حاجز في الزبير، 20 كلم من البصرة (جنوب). وقالت ان احد الرجلين يدعى خالد برور موضحة انه ينتمي الى حزب البعث. واضافت المتحدثة «نبحث عن معلومات لدى عراقيين معنيين بالمكان الذي عثر فيه على جثتي الجنديين ونحاول ان نحدد الظروف الحقيقية لمقتلهما».وكان خبير في نزع الالغام لوك السوب، 24 عاما، وخبير المتفجرات سيمون كولينغورث، 36 عاما، قد اختفيا في الزبير (جنوب) في 23 مارس بعد ثلاثة ايام على بدء الحرب في العراق، اثر هجوم على سيارتهما. وبثت شبكة التلفزيون الاخبارية البريطانية «سكاي نيوز» صورا لاعتقال الرجلين اللذين اجبرا على الخروج من سيارتهما بالقوة وارغما على الجلوس ارضا. وأوضح مراسل المحطة الذي يرافق القوات البريطانية في العراق ان اعتقالهما يعتبر بمثابة «خرق مهم» في التحقيق حول مقتل الجنديين البريطانيين. وأوضح القومندان جون بورون للمحطة «نعلم عمن كنا نبحث وهذا الرجل ووالده هما شخصان مهمان (للتحقيق) ونحن نريد التحدث اليهما». واضاف «اننا نحقق معهما وكذلك هناك تحقيقات اخرى جارية». أ.ف.ب

طباعة Email