موسكو تستبعد إجلاء الدبلوماسيين من بغداد

الاحد 4 صفر 1424 هـ الموافق 6 ابريل 2003 استبعدت موسكو اجلاء دبلوماسييها من بغداد، وفي إشارة على التهدئة مع واشنطن حث فيلاديمير بوتين الرئيس الروسي البرلمان على تسريع مناقشة معاهدة خفض الأسلحة النووية مع واشنطن. واستبعد مسئول بوزارة الخارجية الروسية اغلاق السفارة الروسية فى بغداد، موضحاً ان مسألة ترحيل الدبلوماسيين من بغداد ليست مطروحة الآن وان السفارة تقوم بعملها المعتاد. ونقلت وكالة «انترفاكس» الروسية أمس عن المسئول الروسى انه يوجد ملجأ لدى البعثة الدبلوماسية الروسية مزود بأجهزة اكتفاء ذاتى لتوليد الكهرباء والتزود بالمياه. وقال انه لم تقع أية أحداث فى المنطقة التى تقع فيها السفارة الروسية فى العاصمة العراقية بغداد. من جانبه قال بوتين أمس ان حكومته ستطلب من نواب البرلمان تسريع مناقشة واقرار معاهدة خفض الأسلحة النووية مع الولايات المتحدة، والتي جمدت مناقشتها الشهر الماضي بسبب الحرب على العراق. وأوضح بوتين ان الخلاف حول الحرب مع العراق لن يعيق التوصل لاتفاق على خفض الترسانة النووية للبلدين بمعدل الثلثين حتى عام 2012. وأضاف ان تمرير المعاهدة يعكس مصلحة استراتيجية لروسيا. وجاءت تصريحات بوتين خلال زيارته أمس لمقر قوات الدفاع الفضائي التي تهدف لنظام أكثر فعالية وأقل تكلفة. أ.ب ـ أ.ش.أ

طباعة Email